تركيا

"آيا صوفيا" يواصل استقبال الحشود في اليوم الخامس من افتتاحه

تقوم فرق خاصة بتعقيم المسجد من أجل منع انتشار فيروس كورونا بين الزوار والمصلين

28.07.2020
"آيا صوفيا" يواصل استقبال الحشود في اليوم الخامس من افتتاحه

Istanbul

إسطنبول/ الأناضول

يواصل "مسجد آيا صوفيا الكبير"، الثلاثاء، استقبال حشود الزوار من داخل وخارج البلاد، في اليوم الخامس من افتتاحه.

وما بين الصلوات الخمس، تقوم فرق خاصة بتعقيم المسجد من أجل منع انتشار فيروس كورونا بين الزوار والمصلين.

في الوقت الذي ينشغل فيه الزوار بالتقاط الصور التذكارية بهواتفهم المحمولة، لـ"مسجد آيا صوفيا الكبير" الذي جرى افتتاحه للعبادة بعد 86 عام من تحويله إلى متحف.

ومن بين زوار المسجد، كانت عائلة "بولاط" الكازاخستانية، التي جاءت لزيارة المسجد والصلاة فيه.

وتجولت الأسرة في المسجد، برفقة ولديها "محمد فاتح خان بولاط" (7 أعوام)، وشقيقه "إحسان بدرخان" (عامين)، اللذان ارتديا ملابس الختان التقليدية في تركيا.

وقال الأب حسن بولاط، أن ابناه كانا تواقين للتجول في مسجد آياصوفيا، خاصة بعد ختانهما قبل 6 أشهر، حيث لم نتمكن من تنظيم جولة لهما في المدينة وفق العادات التركية بعد الختان.

وأضاف بولاط أنه من كازاخستان، التي تنتمي للثقافة التركية الإسلامية، وأن زيارته لآيا صوفيا وغيرها من الأماكن المباركة تمنحه وأبناءه دروساً روحية تبقى في الذاكرة.

وقال: "لهذا السبب أحضرنا أطفالنا إلى أيا صوفيا. نحن، والعالم الإسلامي أجمع، سعداء جدًا بإعادة افتتاح هذا الصرح للعبادة".

وفي 10 يوليو الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل "آيا صوفيا" من جامع إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته "آيا صوفيا"، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 يوليو.

و"آيا صوفيا"، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة "السلطان أحمد" بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.




الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.