السياسة, دولي

وسط صمت الناتو.. اليونان تستعد لتجربة "إس-300" الروسية

كانت إدارة جنوب قبرص الرومية قدمت المنظومة التي حصلت عليها من روسيا، لليونان عام 1997 مقابل تجهيزات عسكرية

20.10.2020
وسط صمت الناتو.. اليونان تستعد لتجربة "إس-300" الروسية

Ankara

أنقرة/ صرب اوزر/ الأناضول

تستعد اليونان لتجربة منظومة الدفاع الجوي الصاروخية الروسية "إس-300"، في موقع رماية لحلف شمال الأطلسي "ناتو" بجزيرة كريت، وسط صمت من الدول الأعضاء بالحلف.

ووفق مصادر أمنية تركية، فإن اليونان التي تستعد لتنفيذ إطلاق تجريبي يعد الثاني للمنظومة في موقع الرمي التابع للناتو بكريت، تعمل على خطط لجعل المنظومة قريبة من قدرات منظومة "إس-400" وذلك عبر تحديثها.

وكانت إدارة جنوب قبرص الرومية قدمت المنظومة التي حصلت عليها من روسيا، لليونان عام 1997 مقابل تجهيزات عسكرية، إثر ضغط تركي.

المنظومة التي بقت غير فعالة لمدة طويلة، فعّلتها اليونان عام 2013، بعد استكمال أعمال صيانتها، حيث نفذت أول رماية تجريبية في 2013.

وأبدى خبراء أمنيون استيائهم من صمت الدول الأعضاء في الناتو، على الرمي التجريبي الذي ستنفذه اليونان، واعتبروا ذلك "ازدواجية معايير".

وأشار الخبراء إلى أن ما تعتزم القيام به اليونان يشكل تهديدًا جويًا وصاروخيًا خطيرا تواجهه تركيا.

وأكدوا أن تركيا اشترت منظومة الدفاع الجوي الصاروخي بعيد المدى "إس-400" كضرورة بما يتماشى مع مبادئ الشراء السارية مثل النقل والجدول الزمني للتسليم، والإنتاج المشترك، بهدف إزالة مخاوفها الأمنية.

وشدد الخبراء أن صمت من يرفعون أصواتهم ضد تركيا، إزاء أنشطة اليونان بهذا الخصوص، يعد ملفتًا للانتباه.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın