السياسة, دولي

نتنياهو: إطلاق الصواريخ من غزة هدفه إعادة السلام إلى الوراء

في تصريح للصحفيين قبيل مغادرته الولايات المتحدة الأمريكية

16.09.2020
نتنياهو: إطلاق الصواريخ من غزة هدفه إعادة السلام إلى الوراء

Quds
القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول-

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن الفلسطينيين الذين أطلقوا قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة "يريدون إعادة السلام إلى الوراء".

وقال نتنياهو للصحفيين عند إقلاعه من واشنطن، في طريقه إلى إسرائيل إنه "لا يستغرب" من إطلاق الصواريخ خلال "هذه المراسم التاريخية بالذات".

وأضاف "إنهم يريدون إعادة السلام إلى الوراء، ولكنهم لن ينجحوا في ذلك".

وتابع نتنياهو "سنضرب كل هؤلاء الذين يمدون يدهم للاعتداء علينا، وسنمد يدنا إلى كل هؤلاء الذين يمدون يدهم لصنع السلام معنا".

وكان فلسطينيون قد أطلقوا قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة، خلال احتفال بالبيت الأبيض، وقّع خلاله نتنياهو، اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين.

وسقطت إحدى القذيفتين على مدينة أشدود وتسببت في إصابة اثنين، وإلحاق أضرار مادية، فيما تم اعتراض القذيفة الثانية من قبل نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق القذيفتين، لكن الجيش الإسرائيلي، حمّل حركة حماس المسؤولية، كونها "تحكم" قطاع غزة.

وقال نتنياهو "ننهي للتو زيارة تاريخية إلى واشنطن، حيث وقّعنا على وثائق إقامة اتفاقيتي سلام مع دولتين عربيتين".

وأضاف "سيرى المواطنون الإسرائيليون ثمار هاتين الاتفاقيتين سريعا جدا، ولكن هذه الثمار ستبقى لأجيال، كل من حضر المراسم أدرك بأننا حققنا تحوّلا استراتيجيا لصالح دولة إسرائيل ولصالح السلام".

وتابع نتنياهو "أعود الآن إلى البلاد، وعلى عاتقي تلقى ثلاث مهام، الأولى هي مكافحة فيروس كورونا، الثانية هي مكافحة الإرهاب، والثالثة هي الاستمرار في توسيع دائرة السلام".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.