السياسة, دولي

نازحو غرب دارفور بحاجة إلى 65 مليون دولار لإنقاذ حياتهم

وفق بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "أوتشا"

06.05.2021
نازحو غرب دارفور بحاجة إلى 65 مليون دولار لإنقاذ حياتهم

Sudan

الخرطوم / عادل عبد الرحيم / الأناضول

قالت الأمم المتحدة، إن هناك حاجة ماسة إلى 65 مليون دولار لإنقاذ حياة النازحين في غرب دارفور غربي السودان.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "أوتشا" الخميس، اطلعت عليه الأناضول.

وذكر البيان، أن "أهم احتياجات النازحين الجدد عقب أحداث مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور في أبريل/نيسان الماضي هي الغذاء والمياه والمأوى والحماية والصحة والتعليم".

وأضاف أن "بعض الأشخاص بالفعل بدأوا بالعودة إلى منازلهم في حي الجبل (شهدت أحداث عنف مؤخرا) بمدينة الجنينة، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الخدمات الأساسية".

وأشار البيان، إلى أن المنظمات الإنسانية "تواصل توسيع نطاق عملياتها، ولكنها تشعر بالقلق إزاء التدابير المحدودة لحماية الأصول والإمدادات".

ولفت البيان إلى أن "الأوضاع الأمنية تحسنت في الأجزاء الجنوبية من مدينة الجنينة، وأن الحكومة تشجع وكالات الاغاثة على استئناف العمليات في هذه المناطق".

والخميس الماضي، أعلنت الأمم المتحدة أنها قدمت مساعدات غذائية لأكثر من 104 آلاف شخص بمدينة الجنينة.

وفي 21 أبريل الماضي، أعلن حاكم ولاية غرب دارفور محمد عبد الله الدومة مدينة الجنينة "منطقة منكوبة" في ظل أوضاع إنسانية صعبة جراء اقتتال قبلي.

وقبل ذلك بيومين، أعلنت الأمم المتحدة أن الاقتتال القبلي الأخير في الجنينة أدى إلى نزوح نحو 40 ألف شخص.

وإثر مقتل شخصين في 3 أبريل الماضي تجدد العنف في الجنينة بين قبيلتي "المساليت" الإفريقية و"العرب"، ما أسفر عن سقوط 144 قتيلا و233 جريحا، وفق لجنة أطباء السودان المركزية (غير حكومية).

وبين حين وآخر، تشهد مناطق في دارفور اقتتالا دمويا بين القبائل العربية والإفريقية، ضمن صراعات على مسارات الرعي والمياه أماكن إقامة القبائل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın