السياسة, دولي

مادورو يتوجه إلى الصين لتعزيز الشراكة الاقتصادية

الرئيس الفنزويلي قال إن جدول أعماله يتضمن تعزيز الاتفاقات التجارية والطاقة والقطاع المالي

13.09.2018
مادورو يتوجه إلى الصين لتعزيز الشراكة الاقتصادية

Caracas

يوسف أحمد / الأناضول

توجه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الأربعاء، إلى الصين، في زيارة (لم تحدد مدتها) تهدف إلى تعميق الروابط الاقتصادية مع شريك رئيسي.

وقال مادورو قبل أن يستقل طائرته متوجها إلى العاصمة بكين، الأربعاء، إن جدول أعماله يتضمن تعزيز الاتفاقات التجارية والطاقة والقطاع المالي مع الصين التي كان دعمها الاقتصادي حاسما لحكومته، بحسب ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية.

وأشارت الوكالة إلى أن العملاق الآسيوي هو واحد من أكبر الدائنين في فنزويلا، ويوفر القروض والنقد والاستثمار في العقد الماضي، بما مجموعه أكثر من 65 مليار دولار.

وأطلق مادورو مؤخرا مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية الشاملة في الداخل، تهدف إلى تغيير الاقتصاد المتدهور إلى الأحسن، في ظل توقعات أن يصل التضخم مليونا بالمائة هذا العام.

وتشمل الإصلاحات إصدار عملة جديدة، وزيادة الحد الأدنى للأجور أكثر من 3000 بالمائة، وزيادة الضرائب.

ويقدر خبراء، الدين الخارجي لفنزويلا بنحو 150 مليار دولار.

وفرضت واشنطن في أغسطس / آب الماضي حزمة عقوبات مالية "ضخمة" ضد فنزويلا، تشمل حظر عقد أي صفقات مع شركة النفط الحكومية "بدفسا"، ما أدخل كاراكاس في أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها، رغم كونها تملك أكبر احتياطي نفطي في العالم.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın