تركيا, السياسة, دولي

قورتولموش: قررنا تعليق علاقاتنا رفيعة المستوى مع هولندا

وأضاف أن بلاده لن تسمح للرحلات الدبلوماسية الهولندية باستخدام أجوائها اعتباراً من اليوم، على خلفية الأزمة الأخيرة بين البلدين

14.03.2017
قورتولموش: قررنا تعليق علاقاتنا رفيعة المستوى مع هولندا

Ankara

أنقرة/ صارب أوزر/ الأناضول

قال نائب رئيس الوزراء، المتحدث باسم الحكومة التركية، نعمان قورتولموش، إن بلاده "قررت تعليق العلاقات رفيعة المستوى، والاجتماعات المخطط لها مع هولندا، حتى تصحح الأخيرة ما قامت بها".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده قورتولموش، اليوم الإثنين، عقب اجتماع مجلس الوزراء في العاصمة أنقرة.

وفيما يتعلق بفضيحة الموقف الهولندي، قال قورتولموش "ما قامت به (هولندا) تصرفات تنم عن وقاحة وتجاوز للحدود، ولا يتناسب مع أي مقياس، ولا يمكن قبوله تحت أي بند".

وأضاف: "تركيا ليست مسؤولة عن هذا التوتر أو الأزمة أو سموها ما شئتم، ورغم ذلك، ستتحلى بالمسؤولية خلال المرحلة المقبلة، وستبذل جهودا حثيثة من أجل عدم حدوث مواجهة بين شعبي البلدين".

وأشار قورتولموش إلى أن بلاده لن تسمح للسفير الهولندي الذي يقضي إجازة خارج البلاد، بالعودة إلى تركيا حتى تنفذ هولندا مطالب بلاده.

وأضاف أن تركيا لن تسمح للرحلات الدبلوماسية الهولندية باستخدام أجوائها اعتباراً من اليوم، وأن هذا الإجراء لا يشمل المواطنين الهولنديين، مضيفًا: "وأن الإجراء سيستمر لحين إصلاح امستردام ما قامت به".

ولفت قورتولموش إلى أن الحكومة قررت تقديم توصية إلى البرلمان لإلغاء مجموعة الصداقة التركية الهولندية.

وسحبت هولندا، أمس الأول السبت، تصريح هبوط طائرة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، على أراضيها، ورفضت دخول زميلته وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية، فاطمة بتول صيان قايا، إلى مقر القنصلية التركية بمدينة روتردام، لعقد لقاءات مع الجالية ودبلوماسيين أتراك، ثم أبعدتها لاحقا إلى ألمانيا.

وبشدة، أدانت أنقرة تصرف أمستردام، إذ طلبت من السفير الهولندي لديها، والذي يقضي إجازة خارج تركيا، ألا يعود إلى ممارسة مهامه لبعض الوقت، وسلمت القائم بالأعمال الهولندي مذكرتي احتجاج، وتصر على تقديم أمستردام اعتذارًا رسميًا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın