السياسة, دولي

غوتيريش يدعو قادة انقلاب ميانمار إلى احترام إرادة الشعب

في بيان أصدره المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك، بمناسبة مرور 100 يوم على الانقلاب العسكري.

11.05.2021
غوتيريش يدعو قادة انقلاب ميانمار إلى احترام إرادة الشعب

Istanbul

نيويورك/محمد طارق/الأناضول

دعا أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، قادة الانقلاب العسكري في ميانمار إلى "احترام إرادة الشعب والعمل من أجل السلام والاستقرار في البلاد".

جاء ذلك في بيان أصدره المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك، بمناسبة مرور 100 يوم على الانقلاب العسكري في ميانمار.

وقال البيان: "مائة يوم على الانقلاب العسكري في ميانمار الذي خلف مئات القتلى من المدنيين وشمل العديد من الاعتقالات التعسفية وانتهاكات أخرى لحقوق الإنسان".

وأضاف: "يجدد الأمين العام دعوته للجيش في البلاد بضرورة احترام إرادة الشعب والعمل من أجل السلام والاستقرار والمصلحة العليا في البلاد ".

وتابع البيان: "يشجع الأمين العام رابطة أمم جنوب شرق آسيا (آسيان) على تنفيذ التزاماتها على وجه السرعة، كما يشجع المجتمع الدولي على دعم الجهود الإقليمية لوضع حد للقمع العسكري".

ورابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) هي منظمة اقتصادية تأسست عام 1967 في العاصمة التايلاندية بانكوك، وتضم 10 دول هي إندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند وبروناي وفيتنام ولاوس الديمقراطية وبورما وكمبوديا.

وأوضح البيان، أن المبعوثة الخاصة للأمين العام كريستين شرانر بورغنر، متواجدة في المنطقة حاليا "وتواصل العمل بشكل مكثف مع مجموعة من أصحاب المصلحة الرئيسيين".

وأكد الأمين العام، وفق البيان، "مواصلة الوقوف إلى جانب شعب ميانمار".

ومطلع فبراير/ شباط الماضي، نفذ قادة بالجيش في ميانمار انقلابا عسكريا، تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سوتشي، ما فجر احتجاجات شعبية متواصلة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın