السياسة, دولي

غوتيريش: أتطلع للعمل الوثيق مع مجموعة "الـ 77" تحت القيادة التاريخية لفلسطين

الأمين العام للأمم المتحدة قال، إن فلسطين ومواطنيها يتمتعون بخبرة مباشرة في بعض القضايا العالمية الأكثر تحديا.

15.01.2019
غوتيريش: أتطلع للعمل الوثيق مع مجموعة "الـ 77" تحت القيادة التاريخية لفلسطين

New York

نيويورك / محمد طارق / الأناضول

هنأ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، دولة فلسطين لتوليها رئاسة مجموعة "الـ 77 والصين" لعام 2019، معربا عن تطلعه إلى العمل مع المجموعة تحت قيادتها التاريخية.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الأمين العام خلال مراسم تولي فلسطين رئاسة المجموعة، في المقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وتأسست مجموعة "الـ 77 والصين" (عدد الدول المؤسسة لها) في 15 يونيو / حزيران عام 1964 منظمة حكومية دولية للبلدان النامية في الأمم المتحدة، بهدف التعبير عن المصالح الاقتصادية الجماعية لتلك الدول، وتعزيز قدرتها التفاوضية على القضايا الاقتصادية الدولية الرئيسية داخل المنظمة الأممية.

ورحب غوتيريش بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مراسم تولي بلاده رئاسة المجموعة، وقدم شكره لمصر على عملها الدؤوب خلال فترة توليها رئاسة المجموعة عام 2018.

وأعرب الأمين العام عن "تطلعه إلى مواصلة العمل عن كثب مع مجموعة (الـ 77 والصين) عام 2019 تحت القيادة التاريخية لدولة فلسطين".

وقال غوتيريش: "تتمتع فلسطين ومواطنوها بخبرة مباشرة في بعض القضايا العالمية الأكثر تحديا ودراماتيكية".

وأضاف: "وأنتم (يقصد الرئيس الفلسطيني) في وضع جيد لتولي رئاسة هذه المجموعة، خاصة أن عام 2019 سيكون عاما حرجا لجهودنا المشتركة لإنهاء الفقر، والحد من عدم المساواة، والانتقال إلى اقتصادات أكثر شمولية واستدامة".

واستعرض في كلمته "العديد من العقبات والتحديات، بدءا من تغير المناخ، إلى ارتفاع مستويات عدم المساواة (بين الدول وبين الأفراد)، والتغيرات السريعة، والتكنولوجيات الجديدة التي تعاملت معها مجموعة (الـ 77 والصين)".

واعتبر أن "بلدان المجموعة قامت بدور إيجابي في المفاوضات التي أدت إلى الاتفاق العالمي بشأن الهجرة الآمنة".

ولفت إلى أنه يعتزم "تقديم مقترحات إلى أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال الأشهر القليلة المقبلة، بشأن مواجهة التحديات المالية الخطيرة التي تواجه منظمة الأمم المتحدة، وسبل وضع المنظمة الدولية على أساس مالي سليم".

وفي 17 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية كاسحة، على قرار يمنح فلسطين صلاحيات قانونية تمكنها من رئاسة مجموعة الـ "77 والصين" في 2019.

وأيد القرار الذي أعدته مصر 146 دولة، مقابل رفض 3 دول فقط هي الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وأستراليا، فيما امتنعت 15 دولة عن التصويت. وسمح القرار لدولة فلسطين بـ "المشاركة في مختلف الدورات والمؤتمرات السنوية التي ستشارك فيها المجموعة عام 2019".

كما منح القرار فلسطين حق الإدلاء بتصريحات باسم مجموعة الـ "77 والصين"، والمشاركة في صياغة مقترحات وتعديلات وحق عرض مذكرات إجرائية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.