السياسة, دولي

رئيس أوكرانيا يدعو نظيره الروسي لعقد مباحثات في "دونباس"

فولوديمير زيلينسكي أكد أن "التصعيد ليس حتميا، وكييف لن تضرب أولا، ومع ذلك فإن وكرانيا عام 2021 مستعدة للحرب"..

21.04.2021
رئيس أوكرانيا يدعو نظيره الروسي لعقد مباحثات في "دونباس"

Kiev

كييف/ الأناضول

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي نظيره الروسي فلاديمير بوتين، للقائه في منطقة النزاع "دونباس" شرقي أوكرانيا، لإجراء مباحثات، وسط قلق دولي متصاعد إزاء حشد القوات الروسية على الحدود.

وفي خطاب لزيلينسكي، مساء الثلاثاء، وجه كلمته لمخاطبة بوتين مباشرة، متحدثا باللغة الروسية، وقال: "ذات مرة صرح رئيس الاتحاد الروسي أنه في حالة كان القتال أمرا حتميا، فعليك أن تضرب أولا، ولكن في رأيي، يجب على كل قائد أن يفهم أن القتال لا يمكن أن يكون حتميا".

وأضاف محذرا: "نحن لا نتحدث عن مشاجرات في الأزقة، ولكن عن حرب حقيقية وحياة الملايين من البشر"، حسبما أفادت صحيفة بوليتيكو الأمريكية.

واقترح زيلينسكي أن يلتقي بوتين "في أي مكان في دونباس الأوكرانية، حيث مكان الحرب"، مشيرا إلى الصراع المستمر منذ عام 2014 بين القوات الأوكرانية والانفصاليين المدعومين من روسيا.

وأكد زيلينسكي أن كييف "ليست خائفة، لأننا نحظى بدعم قوي من الشركاء الدوليين"، مضيفا أنه تحدث إلى قادة الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وتركيا، بالإضافة إلى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، وأنهم جميعا "إلى جانبنا".

وأشار إلى أن حلفاء بلاده "يرون الدوافع الحقيقية لروسيا، وهم على استعداد لتقديم الدعم المالي لنا، وفرض عقوبات شديدة واتخاذ قرارات صارمة".

وخلال الخطاب، وجه الرئيس الأوكراني كلمة إلى شعبه لشرح الأزمة الراهنة، وطمأنتهم أن التصعيد ليس حتميا، وأن كييف لن تضرب أولا، ولا ينبغي أن يكونوا خائفين لأن "أوكرانيا عام 2021 مستعدة للحرب".

ومنذ نحو 7 سنوات، تشهد العلاقات بين كييف وموسكو توترا متصاعدا بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين في منطقة "دونباس" شرقي أوكرانيا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.