السياسة, دولي

جاويش أوغلو: تطبيق خريطة طريق منبج خلال أقل من 6 أشهر

أعلن أنّ تسليم واشنطن لأنقرة مقاتلات "إف-35" سيجري في 21 يونيو الجاري كما كان مخططًا له من قبل.

04.06.2018
جاويش أوغلو: تطبيق خريطة طريق منبج خلال أقل من 6 أشهر أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الإثنين، وجود تاريخ محدد لتطبيق خارطة طريق منبج السورية الخاضعة لسيطرة تنظيم "ب ي د" الإرهابي، مشيرا إلى أن الأمر يتعلّق بأقل من 6 أشهر. جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها جاويش أوغلو، عقب مباحثات أجراها في العاصمة الأمريكية واشنطن. ( Fatih Aktaş - وكالة الأناضول )

Washington DC

واشنطن/ هاكان جوبور/ الأناضول

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الإثنين، وجود تاريخ محدد لتطبيق خارطة طريق في "منبج" السورية الخاضعة لسيطرة تنظيم "ب ي د" الإرهابي، مشيرا إلى أن الأمر يتعلّق بأقل من 6 أشهر.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها جاويش أوغلو، عقب مباحثات أجراها في العاصمة الأمريكية واشنطن.

ويسيطر تنظيم "ب ي د" الامتداد السوري لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، على معظم أجزاء محافظتي الحسكة والرقة وصولا إلى مدينة منبج بريف حلب. 

واحتل "ب ي د" منبج في أغسطس/ آب 2016، بدعم من القوات الأمريكية، في إطار الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي.

ورغم تعهد واشنطن بإخراج "ب ي د" من المدينة التي يشكل العرب حوالي 90 من سكانها عقب تطهيرها من داعش، إلا أنها لم تف بوعدها الذي قطعته لتركيا بهذا الخصوص. 

وقال وزير الخارجية التركي إن "هناك تاريخا محددا بخصوص تطبيق خريطة طريق منبج، والأمر يتعلق بالخطوات المنفذة ميدانيًّا"، مضيفا "نتحدث هنا عن مدة أقل من 6 أشهر".

وتابع جاويش أوغلو: "سنعمل أولًا على معالم خارطة طريق من أجل إخراج (ب ي د) من منبج"، مؤكّدا تأمين عودة من اضطروا لمغادرة ديارهم تحت ضغط التنظيم الإرهابي إلى منازلهم بالمدينة.

وأشار إلى أنه بحث مع نظيره الأمريكي كذلك العديد من القضايا السياسية والاقتصادية بينها وجود التنظيم شمالي سوريا، وفرض الولايات المتحدة رسوما جمركية إضافية على واردات الصلب والألومنيوم.

وأوضح أن اجتماعه مع بومبيو اليوم جاء لبحث الخطوات التركية في سوريا ومصادقة خارطة طريق محورها "منبج"، تم إعدادها بناء على مقترحات مجموعة العمل المشتركة حول سوريا.

وبيّن أن خارطة الطريق تهدف لتطهير مدينة منبج من جميع التنظيمات الإرهابية، وتأسيس أمن واستقرار دائمين في المدينة، لافتا إلى وضع خطة من 3 مراحل أساسية لتحقيق ذلك.

وذكر أن المرحلة الأولى تتمثل بانسحاب "ب ي د/بي كا كا" من منبج، ثم سيتم وضع خطة لتطهير المؤسسات المحلية من عناصر التنظيم، ولاحقا ستتعاون الولايات المتحدة وتركيا في تشكيل مؤسسات محلية وأمنية في المدينة.

وأضاف وزير الخارجية التركي أنه في المرحلة الثالثة ستسيّر الولايات المتحدة وتركيا دوريات عسكرية مشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار بمنبج.

ولفت إلى أن أهالي منبج سيعودون إلى ديارهم بعد توفير الأمن والاستقرار في مناطقهم، مشيرا إلى أن الجانبين يبحثان تطبيق خارطة طريق منبج في المناطق السورية الأخرى.

وأضاف أنه في حال تطبيق خارطة الطريق بمنبج، سيكون البلدان قد تخلصا من أحد العناصر التي تفسد العلاقات بينهما.

وأردف أن مع حيازة بلاده جدولا زمنيا واضحا لتطبيق خارطة الطريق، إلا أن العملية ستكون مرتبطة أكثر بالخطوات الميدانية التي سيتم اتخاذها.

وأكد أن تركيا والولايات المتحدة ستعملان على تحديد العناصر التي ستحل مكان عناصر "ب ي د/ بي كا كا" عقب إخراجها من منبج.

وحول قضية تسليم الولايات المتحدة مقاتلات من طراز "إف-35" لأنقرة، قال جاويش أوغلو: "عبرنا عن رفضنا لغة التهديد المستخدمة في الكونغرس الأمريكي بخصوص تسليم المقاتلة إف-35، وأكدنا أنها ليست بنّاءة".

وشدد الوزير على أن عملية تسليم مقاتلات "إف-35" ستجري في 21 يونيو/ حزيران الجاري، كما كان مخططًا لها من قبل، موضحًا أنه ليس هناك أي تغيير في هذا الصدد. 

وفيما يتعلق بمنظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، نقل جاويش أوغلو عن نظيره الأمريكي مايك بومبيو قوله إن مكتب التحقيقات الفيدرالية "إف بي آي"، يجري تحقيقات جدية حول المنظمة في الولايات المتحدة. 

وأضف أنه تناول أيضا ملف إعادة "فتح الله غولن" رئيس منظمة "غولن" الإرهابية المسؤولة عن تنفيذ محاولة انقلاب في 2016، مشيرا أن مجموعة عمل مشتركة بين البلدين ستعقد اجتماعا لاحقًا اليوم (بالتوقيت الأمريكي) لبحث إعادة غولن إلى تركيا. 

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın