السياسة, دولي

الرئيس الإسرائيلي: سأبذل قصارى جهدي لمنع جولة أخرى من الانتخابات

نتنياهو يصافح منافسه غانتس لأول مرة بعد الانتخابات التي جرت الثلاثاء

19.09.2019
الرئيس الإسرائيلي: سأبذل قصارى جهدي لمنع جولة أخرى من الانتخابات

Quds
القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول-

تصافح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، مع منافسه بيني غانتس، زعيم حزب "أزرق أبيض" الوسطي المعارض، ولكن فرصهما بالتواجد في حكومة وحدة، ما زالت تبدو بعيدة.

المصافحة التي رعاها الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، كانت على هامش مشاركة ثلاثتهم في مراسم إحياء ذكرى الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز.

ولم يخفِ ريفلين تعقّد المشهد السياسي الإسرائيلي، بعد الانتخابات التي تقدم فيها غانتس، ولكنه أخفق، كما نتنياهو، في ضمان أغلبية 61 مقعدا لتشكيل الحكومة القادمة.

وقال ريفلين في المراسم:" حتى اليوم، ليس من الواضح إلى أين تتجه الكنيست الجديدة".

وأضاف:" هذه أيام مضطربة في النظام السياسي، كما فعل كل رؤساء إسرائيل، سأجتمع مع ممثلي جميع الأحزاب مرة أخرى في المستقبل القريب، نعم ، للمرة الثالثة خلال ولايتي كرئيس، سأجتمع مع ممثلي الأحزاب لإجراء مشاورات".

وتابع الرئيس الإسرائيلي:" سأبذل قصارى جهدي لمنع جولة أخرى من الانتخابات، لكن المسؤولية عن ذلك تقع على عاتقكم، وعلى المسؤولين المنتخبين، وعلى وجه التحديد على أولئك الذين يقفون على رأس أكبر الأحزاب".

ودعا نتنياهو، الخميس، منافسه غانتس لإقامة حكومة "وحدة وطنية"، معه.

وجاءت الدعوة بعد أن اتضح من نتائج الانتخابات التي جرت، الثلاثاء، عدم توفر أغلبية لحزب "الليكود" اليميني الذي يتزعمه نتنياهو، ولا لحزب "أزرق أبيض" لتشكيل حكومة.

وقال نتنياهو في بيان نشرته وسائل إعلام إسرائيلية:" خلال الانتخابات دعوت لإقامة حكومة يمين، لكن للأسف فإن نتائج الانتخابات تؤكد أن هذا غير ممكن، الشعب لم يحسم بين الكتلتين، لذلك لا بديل لنا سوى إقامة حكومة وحدة عريضة قدر الإمكان، تضم كل المسؤولين الذين يحبون دولة إسرائيل."

وأضاف نتنياهو :" لذلك أدعوك يا بيني، لأن نجتمع اليوم.. في أي ساعة ووقت.. لتحريك هذه الخطوة، لأنه ممنوع علينا، ولا يوجد أي سبب للذهاب إلى جولة انتخابات ثالثة، أنا ضد ذلك، وموضوع الساعة هو حكومة وحدة وطنية اليوم إن أمكن".

ولم يصدر رسمي من حزب "أزرق أبيض" على هذه الدعوة.

ولكن الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" نقل عن مسؤول في حزب "أزرق أبيض"، دون ذكر اسمه، قوله:" نتنياهو يدرك إنه فشل ولم يعد مستعدا لقبول نتائج الانتخابات".

وأضاف:" هذه دعوة يائسة للوحدة توطئة لقيادة إسرائيل إلى عملية انتخابية ثالثة، بدلا من قبول أصوات الناخبين".

وأظهرت آخر نتائج فرز أصوات الانتخابات الإسرائيلية، تقدم حزب "أزرق أبيض" الوسطي، برئاسة بيني غانتس، على منافسه حزب "الليكود" برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بمقعدين.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إن حزب "أزرق أبيض" حصل على 33 مقعدا مقابل 31 مقعدا لحزب "الليكود".

وذكر أن القائمة العربية المشتركة حصلت على 13 مقعدا.

ولفت إلى حصول "شاس" اليميني على 9 مقاعد وحزب "إسرائيل بيتنا" اليميني على 8 مقاعد، وحزب "يهودوت هتوراه" اليميني على 8 مقاعد وحزب "يمينا (إلى اليمين)" على 7 مقاعد.

وبالمقابل، فقد أشار إلى حصول تحالف "العمل-غيشر" الوسطي على 6 مقاعد وتحالف "المعسكر الديمقراطي" الوسطي على 5 مقاعد.

وما زالت هذه الأرقام غير نهائية، بانتظار النتائج الأخيرة للفرز المتوقعة خلال نهار الخميس.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.