السياسة, دولي

الداخلية الإيطالية تعلن طرد مغربي لأسباب "تتعلق بأمن الدولة"

يبلغ من العمر 40 عامًا

  | 08.11.2017
الداخلية الإيطالية تعلن طرد مغربي لأسباب "تتعلق بأمن الدولة"

Rome

روما/محمود الكيلاني/الأناضول

أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، اليوم الأربعاء، عن طرد مواطن مغربي من البلاد، لأسباب "تتعلق بأمن الدولة".

وأوضحت الوزارة في بيان، اطلعت عليه الأناضول، أن "وزير الداخلية ماركو مينيتي، وقع أمرًا بطرد مواطن مغربي (لم تحدد هويته)، يبلغ من العمر 40 عامًا، كان يقيم بمدينة فيجيفانو (شمال)".

وأضاف أن التحقيقات التي أجرتها الأجهزة الأمنية توصلت إلى أن المغربي "حاول الحصول على مبلغ ضخم من مغربي بلجيكي، ذهب للقتال في سوريا والعراق، مع تنظيم داعش الإرهابي".

وتابع: "كما بينت التحقيقات أن الرجل أقام علاقات وثيقة مع جهات إسلامية متطرفة في بلجيكا، حيث عاش لعدة سنوات، قبل انتقاله إلى إيطاليا ".

ولفتت الداخلية أن المغربي نُقل جوًا إلى الدار البيضاء.

وختمت الوزارة بالإشارة أن حالات الإبعاد لأسباب تتعلق بالأمن العام وصلت بذلك إلى 92 حالة، منذ مطلع العام الجاري 2017، و224 منذ عام 2015.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın