السياسة, دولي

إيران تؤكد مجددا رفضها لقاء ترامب

المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي قال إن اجتماع روحاني مع ترامب غير مدرج في جدول أعمالنا.

16.09.2019
إيران تؤكد مجددا رفضها لقاء ترامب

İran

طهران/ الأناضول

أكدت إيران، الإثنين، رفضها مجددا عقد لقاء يجمع الرئيس حسن روحاني مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي في لقائه الصحفي الإسبوعي.

وقال موسوي حول إمكانية عقد اجتماع بين ترامب وروحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: أنا لا أوكد عقد هذا الاجتماع.

وأضاف أن هذا الاجتماع غير مدرج في جدول أعمالنا ولا أعتقد أنه سيحدث في نيويورك.

وتأتي تصريحات موسوي عقب إعلان ترامب الجمعة أن القيادة الإيرانية ترغب في لقائه وإجراء مفاوضات مباشرة معه.

فيما صرّح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الثلاثاء استعداد ترامب للقاء روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر المقبل "بدون شروط مسبقة"، وهو ما نفاه ترامب نفسه لاحقا.

وذكر موسوي أنه "كما قال السيد روحاني، نحن لا نعول على اجتماع لالتقاط الصور، ولكن على أجندة ونتائج ملموسة".

وأوضح أنه "إذا عاد الأمريكيون إلى الاتفاق النووي وتخلو عن الإرهاب الاقتصادي، فيمكنهم العودة إلى اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي وإبداء رأيهم".

وفي مايو/أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم مع إيران، معتبرة أنه غير كاف لكبح طموحات طهران، وفرضت عليها عقوبات جديدة مشددة.

ودفع ذلك طهران، بعد مرور عام على الخطوة الأمريكية، إلى تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق الذي يفرض قيودا على برنامجها النووي، مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.

ويبذل الاتحاد الأوروبي جهودا حثيثة لفتح قنوات حوار مع طهران ومنع انهيار الاتفاق كليا، ويقول إنه السبيل الأفضل لمنع إيران من تطوير سلاح نووي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın