السياسة, دولي

ألبانيا ترحب بتشكيل كوسوفو جيش نظامي.. وصربيا ومقدونيا تستنكران

الرئيس الألباني إيليرا ميتا، وصف الخطوة بـ"التاريخية"، وقال إنها ستساهم في سلام واستقرار المنطقة

14.12.2018
ألبانيا ترحب بتشكيل كوسوفو جيش نظامي.. وصربيا ومقدونيا تستنكران

Albania
بلغراد، تيرانا/ كايهان غل، حسام الدين غينا/ الأناضول
نددت كل من صربيا ومقدونيا، الجمعة، بقرار كوسوفو تشكيل جيش نظامي، في حين أيدته ألبانيا ووصفته بـ"التاريخي".

وأقر البرلمان الكوسوفي، الجمعة، مسودة قانون تتعلق بتحويل "قوة أمن كوسوفو" إلى جيش نظامي، وتحويل "وزارة أمن كوسوفو" إلى وزارة دفاع، حيث شارك في عملية التصويت 107 نواب في البرلمان البالغ عدد أعضائه الإجمالي 120 عضوا، فيما قاطع النواب الصرب جلسة التصويت.

ومن المنتظر أن يوقع رئيس البلاد هاشم تاتشي، على القوانين الثلاث، لتتحول بذلك "وزارة أمن كوسوفو" رسميا إلى جيش نظامي.

وفي بيان الجمعة، نددت الحكومة الصربية بالقرار الذي أقر بتحويل "قوة أمن كوسوفو"، إلى جيش نظامي، ووصفته بأنه "يدعو للقلق"، ويتعارض مع مبادئ القانون الدولي.

وأضاف البيان، أن قرار كوسوفو جاء من جانب واحد، وأنه يشكل "أكبر تهديد في المنطقة".

بدوره، قال وزير الخارجية الصربي إيفيتسا داتشيتش، في تصريحات له، إنهم بصدد المطالبة باجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي.
ووصف داتشيتش، القرار بأنه "تهديد للشعب الصربي في كوسوفو".

فيما اعتبر رئيس الوزراء المقدوني زوران زئيف، القرار بأنه ليس في وقته، وأنه يتشارك نفس موقف حلف شمال الأطلسي بهذا الخصوص.

وأضاف زئيف، في تصريحات له، أن منطقة البلقان لا تنوي بأن تصبح منطقة توتر من جديد.
ودعا قادة المنطقة للاهتمام بتعزيز التعاون الاقتصادي، والتنمية الإقليمية.

من جانب آخر، وصف الرئيس الألباني إيليرا ميتا، القرار بـ"التاريخي"، وأنه سيساهم في سلام واستقرار المنطقة.

وأوضح ميتا، أن القرار يظهر قدرة كوسوفو على تحمل المسؤوليات الجديدة في بناء المؤسسات الديمقراطية، والمساهمة في السلام والاستقرار الإقليمي وعلاقات حسن الجوار.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın