تركيا, السياحة في تركيا

متحف تركي يضم أكثر من 800 قبعة تجسد حقبا تاريخية مختلفة

يوجد في المتحف الذي يزوره أعداد كبيرة من السياح، قبعات اشتهر بارتدائها شخصيات مرموقة في عالم السياسة والفن

Zahir Ajuz   | 20.08.2019
متحف تركي يضم أكثر من 800 قبعة تجسد حقبا تاريخية مختلفة

Kastamonu

قسطموني/ الأناضول

يحتضن متحف القبعات في ولاية قسطموني شمال شرقي تركيا، أكثر من 800 قبعة تجسد حقبا تاريخية مختلفة.

ويوجد في المتحف الذي يزوره أعداد كبيرة من السياح الأجانب والمحليين، قبعات اشتهر بارتدائها شخصيات مرموقة في عالم السياسة والفن.

ومن بين القبّعات المعروضة، قبعة الرئيس التركي التاسع سليمان دميريل، وأخرى لرئيس الوزراء الأسبق بولنت أجاويد، وقبعات لشخصيات معروفة في تركيا.

وتأسس المتحف من قبل والي المدينة مصطفى قرة، عام 2008، ويشهد إقبالا كبيرا من قِبل الزوار والمهتمين بالقبعات.

وفي تصريح للأناضول، قالت إلكنور آينان، مديرة "مركز وداد تك الثقافي والفني" بالولاية، إن المتحف يعد الأول والوحيد من نوعه في البلاد.

وأوضحت "آينان" أن المتحف تم افتتاحه عام 2008، وأنه يحتوي على العديد من القبعات التي تجسد حقبا تاريخية مختلفة.

وتابعت قائلة: "لدينا العديد من القبعات التي يمتد تاريخها من حقبة الهونيين إلى مرحلة تأسيس الجمهورية التركية، وهناك قسم آخر داخل المتحف، فيه قبعات اشتهر بها شخصيات سياسية وفنية في عهد الجمهورية".

وأكدت أن اهتمام الزوار بالمتحف يزداد يوما بعد يوم، مشيرةً أن نحو 92 ألف شخص زاروه منذ مطلع العام الحالي حتى نهاية يوليو/ تموز الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın