دولي, الدول العربية

"يونيسف" تحث أطراف اليمن على ضمان إعادة الانتشار بالحديدة

في تصريح منسوب إلى خِيرْت كابالاري، المدير الإقليمي لـ"يونيسف" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

20.02.2019
"يونيسف" تحث أطراف اليمن على ضمان إعادة الانتشار بالحديدة

Yemen

اليمن / محمد السامعي / الأناضول

حثت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، الأربعاء، الأطراف اليمنية على ضمان تحقيق إعادة الانتشار في مدينة الحديدة الاستراتيجية، غربي البلاد.

جاء ذلك في تصريح منسوب إلى خِيرْت كابالاري، المدير الإقليمي لـ"يونيسف" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نشرته المنظمة الأممية على موقعها الإلكتروني.

ورحب كابالاري بالاتفاق الذي وقّع مؤخراً بين أطراف النزاع في اليمن للبدء بإعادة الانتشار المتبادل للقوات من موانئ الحديدة.

وحث الأطراف المتحاربة، على ضمان أن تحقق هذه الخطوة التي طال انتظارها، تغييرات إيجابية للأطفال في الحديدة وجميع أنحاء اليمن.

كما دعا إلى وصول المساعدات الإنسانية بشكل غير مشروط ومستمر إلى 135 ألف طفل لا يزالون في المدينة.

وشدد على أنه من المهم أن تسمح هذه الاتفاقية بإزالة الألغام وإعادة فتح المدارس ومراكز الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال، التي أغلقت جميعها بسبب أعمال العنف.

ودعا المسؤول الأممي، جميع الأطراف إلى تنفيذ اتفاق الحديدة والتوصل إلى وقف إطلاق نار على مستوى الوطن، تحت قيادة مبعوث الأمم المتحدة الخاص مارتن غريفيث.

والثلاثاء، أعلن غريفيث توصل طرفي النزاع لاتفاق بشأن المرحلة الأولى من خطة إعادة الانتشار في الحديدة، لافتًا إلى حدوث تقدم ملموس على مسار تطبيق اتفاق ستوكهولم.

وتبذل الأمم المتحدة جهودًا متكررة من أجل العمل على تنفيذ اتفاق ستوكهولم، بين الحكومة والحوثيين، الذي مضى عليه أكثر من شهرين.

وحتى اللحظة فإن القوات الحكومية تطوّق الحديدة الواقعة على ساحل البحر الأحمر، من الجهتين الجنوبية والشرقية، فيما يسيطر الحوثيون على المدينة والجهة الشمالية منها، منذ أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın