السياسة, الدول العربية

وزير النفط الكويتي يبدي تفاؤلا بشأن اجتماع "أوبك +" المرتقب

التحالف يجتمع الخميس للاستقرار على سياسات خفض الإنتاج للربع الثاني من 2021

03.03.2021
وزير النفط الكويتي يبدي تفاؤلا بشأن اجتماع "أوبك +" المرتقب

Kuwait

أحمد حاتم / الأناضول

قال وزير النفط الكويتي محمد الفارس، الأربعاء، إنه متفائل بشأن اجتماع "أوبك +" الشهري المرتقب، الخميس، وذلك بعد الأداء الإيجابي للأسواق النفطية واستقرارها في ظل أجواء التوافق بين دول التحالف.

وأضاف الوزير في بيان، الأربعاء، أن قرارات "أوبك +" الأخيرة ساهمت بدعم الأسواق وصبت في مصلحة تعافي الاقتصاد العالمي بشكل تدريجي، الأمر الذي شجع أجواء الاستثمار والتعافي في نشاط الصناعة.

وتابع: "ساهم هذا في عودة الحياة لطبيعتها ويتماشى مع التفاؤل والآمال حول انتشار لقاح كورونا وأثره الإيجابي على انتعاش الاقتصاد العالمي".

وتعقد لجنة المراقبة الوزارية لاتحاد "أوبك +" اجتماعا، الخميس، لمراجعة سياسة إنتاج النفط المقررة للربع الثاني من 2021، وسط ترجيحات بزيادة محدودة ربما بمقدار 500 ألف برميل يوميا، مع التحسن الكبير في أسعار الخام.

وأكد الوزير أن الكويت تلعب دورا فاعلا في تشجيع التنسيق بين الدول المنتجة، ودعم التفاهم لضمان استمرار نجاح الاتفاق التاريخي الذي يحقق استقرار الأسواق النفطية.

والشهر الماضي، سجلت أسعار الخام مكاسب للشهر الرابع، بزيادة 19 بالمئة هي الأعلى على أساس شهري، منذ يناير/ كانون الثاني 2020، لتكسر أسعار برنت حاجز 67 دولارا للبرميل، لأول مرة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.

واتفق تحالف "أوبك +" في أبريل/ نيسان 2020، على إقرار تخفيضات تاريخية بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا، تشكل 10 بالمئة من الإمدادات العالمية، بدءا من مطلع مايو/ أيار من العام نفسه.

ونطاق الاتفاق بين مايو 2020 وأبريل 2022، على أن يجري تقليصه عدة مرات خلال الفترة، وصولا إلى 5.8 ملايين برميل يوميا اعتبارا من مطلع 2021.

لكن مطلع هذا العام، حافظ التحالف على خفض إنتاج بـ 7.2 ملايين برميل يوميا، بدلا من 5.8 ملايين كان متفقا على تنفيذه، مع استمرار المخاطر الصحية وبطء التعافي الاقتصادي عالميا واستمرار ضعف الطلب على الخام.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın