السياسة, دولي, الدول العربية

واشنطن تدعم تونس في مفاوضاتها مع صندوق النقد

خلال لقاءين لرئيس الوزراء هشام المشيشي بسفير الولايات المتحدة دونالد بلوم

22.04.2021
واشنطن تدعم تونس في مفاوضاتها مع صندوق النقد

Tunisia

تونس / يسرى وناس / الأناضول

قال السفير الأمريكي لدى تونس دونالد بلوم، الخميس، إن بلاده تدعم الحكومة التونسية في مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي بشأن الإصلاحات الاقتصادية بالبلاد.

جاء ذلك خلال لقاء بالعاصمة تونس جمع رئيس الحكومة هشام المشيشي، بالسفير بلوم، وفق بيان صدر عن رئاسة الوزراء التونسية.

وأفاد البيان بأن المشيشي استعرض مع السفير الأمريكي جملة الإصلاحات الاقتصادية التي تنوي الحكومة اعتمادها في الفترة القادمة، "وتنسيق الجهود مع أصدقاء تونس لحشد الدعم قبل المفاوضات المزمع إجراؤها مع صندوق النقد الدولي".

ومن المقرر أن يتوجه وفد تونسي إلى واشنطن مطلع مايو/ايار القادم، لمناقشة برنامج الإصلاح الاقتصادي مع مسؤولي صندوق النقد والبنك الدوليين.

وفقا للبيان، أعلن السفير بلوم خلال لقائه بالمشيشي، دعم بلاده للحكومة التونسية في مفاوضاتها مع صندوق النقد بشأن الإصلاحات الاقتصادية، وكذلك استعداد الإدارة الأمريكية لمساندة مجهودات التنمية في تونس لإنجاح المسار الديمقراطي.

ونقل البيان عن السفير الأمريكي قوله إن بلاده "ستوفر حوالي 500 مليون دولار منحة لدعم الاقتصاد التونسي، خاصة في مجال النقل والزراعة".

وفي أبريل/نيسان 2016، وافق مجلس الصندوق على إقراض تونس مبلغ 2.8 مليار دولار على مدى 4 سنوات، لم تتلق منه إلا 1.6 مليار دولار؛ بسبب عجز الحكومة عن تنفيذ مجموعة إصلاحات هيكلية اشترطها الصندوق.

والتقى المشيشي، الخميس أيضا، سفير الاتحاد الأوروبي لدى تونس ماركوس كورنارو.

وقالت الحكومة التونسية في بيان منفصل، إن كورنارو "عبر خلال اللقاء عن دعم الاتحاد المطلق لمجهودات الحكومة التونسية فيما يخص برنامج اصلاح الاقتصاد الوطني الذي وضعته الحكومة التونسية مؤخرا".

ونقل البيان عن كورنارو قوله إن "الاتحاد الأوروبي لديه آليات دعم وتعاون سيتم وضعها على ذمة الحكومة التونسية".

وأضاف الدبلوماسي الأوروبي أن الاتحاد "سيضع خلال هذه السنة على ذمة تونس قروض دون فوائض وهبات لدعم مجهودات تونس في تعبئة الموارد المالية"، دون تقديم تفاصيل بالخصوص.

وانكمش الاقتصاد التونسي بنسبة 8.8 بالمئة العام الماضي، ويتوقع صندوق النقد نموا بنسبة 3.1 بالمئة العام الحالي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.