الدول العربية

هيئة فلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج عن أسير مصاب بالسرطان

نضال أبو عاهور (45 عاما) من مدينة بيت لحم (جنوب)، أب لثمانية أبناء، ومصاب بسرطان الكلية، ويعاني فشلا كلويا

27.11.2020
هيئة فلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج عن أسير مصاب بالسرطان

Palestinian Territory

رام الله/ عوض الرجوب/ الأناضول

طالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بفلسطين (رسمية)، الجمعة، إسرائيل بالإفراج الفوري عن أسير مصاب بالسرطان، فيما نددت أسرته بمنعها من زيارته في محبسه.

وقال المستشار الإعلامي للهيئة، حسن عبد ربه، للأناضول، إن "الأسير نضال أبو عاهور (45 عاما)، محتجز في عيادة سجن الرملة وسط إسرائيل، ويعتمد على أسرى آخرين مرضى (للعناية به)".

وأضاف عبد ربه، أن "نضال يعاني من فشل كلوي منذ 10 سنوات، ثم أصيب بسرطان الكلية، وتلازمه أنبوبة الأكسجين 24 ساعة داخل سجنه، فضلا عن مضاعفات مرض ضغط الدم".

وأردف: "الأسير كان معتقلا طوال شهر يوليو (تموز) الماضي، وأجريت له ثلاث جلسات لمحاكمته، وقررت المحكمة الإسرائيلية الإفراج عنه بكفالة نظرا لتدهور وضعه الصحي".

واستدرك: "لكن في أواخر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، أعادت سلطات الاحتلال اعتقال نضال، وحكمت عليه بالسجن لمدة عام، رغم تردي وضعه الصحي".

وأعرب عن "تخوفات حقيقية على حياة الأسير، خاصة أنه يعاني من مشكلة التنفس التي يضطر معها للاحتفاظ بأنبوبة الأكسجين على مدار الساعة"، مطالبا بالإفراج الفوري عنه.

من جهتها، قالت حنان موسى، زوجة نضال، للأناضول، إن "زوجها من مدينة بيت لحم (جنوب)، وأب لثمانية أبناء، ويعاني من فشل كلوي ومشاكل في التنفس، وبحاجة لرعاية صحية دائمة".

وأضافت موسى: "لا يُسمح لنا بزيارته، ونطلب من الصليب الأحمر أو أي جهة أخرى إرسال محامين للاطلاع على وضعه والتدخل للإفراج عنه".

والأحد، كشف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، عن طلب الهيئة من منظمة الصحة العالمية، زيارة 40 معتقلا مرضى في سجون إسرائيل.

ووفق الهيئة، فإن 700 معتقل فلسطيني يعانون من أمراض مختلفة، بينهم 40 مقعدون أو يعانون من السرطان والفشل الكلوي، ومراحل متقدمة من "السكري" أو "ضغط الدم".

ويقبع نحو 4500 أسير فلسطيني في سجون إسرائيل، بينهم 40 سيدة، وقرابة 170 طفلا، و370 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق بيانات فلسطينية رسمية.​​​​​​​

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın