دولي, الدول العربية

هيئة فلسطينية: الاحتلال يسعى لفرض صلاة جماعية لليهود بالأقصى

من خلال الاقتحامات المقررة الإثنين، وفق حنا عيسى، رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية (رسمية)

09.05.2021
هيئة فلسطينية: الاحتلال يسعى لفرض صلاة جماعية لليهود بالأقصى

Ramallah

​​​​​​​رام الله/ عوض الرجوب/ الأناضول

حذرت هيئة رسمية فلسطينية، الأحد، من سعي الاحتلال الإسرائيلي لفرض "صلاة علنية جماعية" لليهود في المسجد الأقصى من خلال اقتحامات المستوطنين المعلن عنها الإثنين.

وقال حنا عيسى، رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، للأناضول، إن الدعوات التي يتداولها المستوطنون لاقتحام المسجد الأقصى "تؤكد مساعي الاحتلال لفرض صلاة يهودية جماعية في المسجد الأقصى".

ومطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانية عن تنفيذ "اقتحام كبير" للمسجد الأقصى يوم 28 رمضان (غدا الإثنين)، بمناسبة ما يسمى بـ "يوم القدس" العبري.

و"يوم القدس" العبري هو اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية عام 1967.

وأضاف عيسى: "يتضمن برنامج فعاليات المستوطنين غدا، احتفالات ورقصات داخل شوارع القدس الشرقية القديمة، في محاولة لتثبيت اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل".

وتابع: "المختلف في الحشد الاستيطاني هذا العام، أنه يأتي بعد موجة تطبيع عربية على كل المستويات".

وفي 2017، أعترف ترامب القدس "عاصمة موحدة لإسرائيل"، في حين وقعت أربع دول عربية اتفاقات تطبيع مع إسرائيل خلال 2020 وهي: المغرب والسودان والإمارات والبحرين.

ورغم إشادته بالهبات الشعبية دفاعا عن الأقصى، قال عيسى: "الهبات تقوم وتهدأ" مطالبا بـ "برنامج عربي وإسلامي واضح لحماية الأقصى".

وتابع: "إذا لم يكن هناك خطوة دولية فاعلة وقرار في مجلس الأمن، فلا شيء يردع إسرائيل".

والأحد، أفادت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، أن الشرطة وخاصة في القدس في ذروة الاستعداد اليوم وغدا، وحتى نهاية الأسبوع الجاري.

كما أشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي "يستعد للتعامل مع سيناريو تصعيد الأوضاع في الضفة الغربية وقطاع غزة".

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، خاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح" أسفرت عن مئات الإصابات وحالات الاعتقال بين الفلسطينيين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın