السياسة, الدول العربية

هنية يبحث مع المنسق الأممي ملادينوف الانتخابات الفلسطينية

- خلال لقاء افتراضي بين رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، والمنسق الأممي لعملية السلام بالشرق الأوسط - الانتخابات ستجرى على 3 مراحل: تشريعية في 22 مايو، ورئاسية في 31 يوليو، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس

22.01.2021
هنية يبحث مع المنسق الأممي ملادينوف الانتخابات الفلسطينية

Gazze

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

بحث رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، الجمعة، مع المنسق الأممي لعملية السلام بالشرق الأوسط، البلغاري نيكولاي ملادينوف، ملف الانتخابات الفلسطينية.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات، وفق مرسوم أصدره الرئيس محمود عباس، الجمعة، على 3 مراحل: تشريعية في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب.

وذكر بيان صادر عن الحركة، أن هنية وملادينوف، أجريا خلال لقائهما افتراضيا "حديثا موسعا حول مسار الانتخابات الفلسطينية".

وأكد هنية خلال اللقاء على "الدور المهم للأمم المتحدة والمجتمع الدولي في ملف الانتخابات المقبلة، خاصة في ضمان نزاهة الإجراءات والترتيبات وحرية الاقتراع".

وأيضا "في الضغط على الاحتلال كي لا يشكل أي معيق أمام العملية الانتخابية وإجرائها، وخاصة في القدس"، وفق ذات المصدر.

وشدد على ضرورة "الاعتراف بنتائج الانتخابات، سواء المتعلقة بمؤسسات السلطة أو منظمة التحرير، وما يترتب عليها من تشكيل حكومة ولجان تنفيذية".

كما أوضح هنية أن حركته "بذلت جهودا كبيرة للوصول إلى هذه اللحظة (..) حتى يقول الشعب كلمته في اختيار قيادته على أسس ديمقراطية".

وذكر أن "حماس ترى في الانتخابات مدخلا لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، وإنهاء الانقسام، وتعزيز مبدأ الشراكة وحماية المشروع الوطني".

من جانبه، أشاد ملادينوف، بموقف "حماس" من إجراء الانتخابات، مؤكدا على ضرورة المضي قدما في إجرائها، وفق البيان.

وأشار إلى وجود "بعض العوائق الممكنة، التي يجب التغلب عليها"، دون تفاصيل.

يُذكر أن ملادينوف ينهي قريبا عمله منسقا أمميا خاصا لعملية السلام بالشرق الأوسط، بعد تعيين النرويجي تور وينسلاند خلفا له.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.