الدول العربية

نصرة للنبي.. ليبيون يدوسون علم فرنسا بإطارات السيارات

في ظل موجة غضب واستنكار تجتاح العالمين العربي والإسلامي ردا على تواصل الإساءة الفرنسية للإسلام وللنبي محمد صلى الله عليه وسلم

28.10.2020
نصرة للنبي.. ليبيون يدوسون علم فرنسا بإطارات السيارات

Libyan

الأناضول

داس عشرات الليبيين، الأربعاء، علم فرنسا بإطارات السيارات، احتجاجا على نشر رسوم كاريكاتورية في هذا البلد الأوروبي، مسيئة للإسلام وللنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ونشرت فضائية "فبراير" الليبية (خاصة)، مقطعا مصورا لمرور السيارات فوق علم فرنسا الذي افترش نهر طريق رئيسي بمدينة مصراتة غربي البلاد.

وتعالت صيحات الشباب الواقفين على جانبي الطريق، وسط تصفيق وتهليل مع دوس السيارات علم فرنسا، بحسب المقطع ذاته.

يأتي ذلك في ظل موجة غضب واستنكار تجتاح العالمين العربي والإسلامي، ردا على تواصل الإساءة الفرنسية للإسلام وللنبي محمد.

والثلاثاء، استنكرت دار الإفتاء الليبية، تطاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بحق الإسلام والنبي محمد، ودعت إلى مقاطعة البضائع والمنتجات الفرنسية.

وقال مجلس البحوث والدراسات الشرعية التابع لدار الإفتاء، في بيان، إن "الواجب الشرعي على كل مسلم أن يمتنع من تلقاء نفسه عن شراء البضائع الفرنسية بمختلف أنواعها، وأن يبحث عن البدائل محبة لرسوله الكريم، ونصرة مقدمة عن النفس والمال".

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد، على واجهات مبان، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قال ماكرون إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın