الدول العربية

نائب ليبي: جلسة برلمانية بالمغرب بحثت آلية توحيد مجلس النواب

شارك بالجلسة 75 نائبا من طرابلس وطبرق، تمهيدا لانعقاد جلسة رسمية موحدة، الإثنين، تجمع شقي المجلس بطنجة المغربية، وفق عضو بمجلس النواب للأناضول

23.11.2020
نائب ليبي: جلسة برلمانية بالمغرب بحثت آلية توحيد مجلس النواب

Rabat

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول

كشف برلماني ليبي، أن جلسة تشاورية تمهيدية لأعضاء في مجلس النواب الليبي، عقدت في المغرب، الأحد، وبحثت آلية توحيد المجلس بشقيه بالعاصمة طرابلس ومدينة طبرق (شرق).

وفي تصريح للأناضول، قال عضو مجلس النواب المنعقد في طرابلس، مفضلا عدم ذكر اسمه، : "مدينة طنجة المغربية شهدت اليوم جلسة تشاورية حضرها 75 نائبا من طرابلس وطبرق".

وأضاف أن "الجلسة تناولت آلية العمل على توحيد مجلس النواب"، دون مزيد من التفاصيل.

وتوقع البرلماني الليبي، انطلاق جلسة رسمية موحدة تهدف لتوحيد المجلس، الإثنين، بعد وصول نواب البرلمان المنعقد في طبرق (30 نائبا)، الأحد، إلى المملكة المغربية.

وبدعوة رسمية من البرلمان المغربي، يعتزم أعضاء مجلس النواب الليبي عقد جلسة موحدة بطنجة (شمال)، في محاولة لتوحيد الجسم التشريعي المنقسم.

ويدعم نواب يجتمعون في العاصمة طرابلس (غرب) الحكومة المعترف بها دوليا، بينما يساند نواب آخرون يجتمعون في طبرق (شرق) مليشيا الانقلابي خليفة حفتر، التي تنازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

والأحد، قال مسؤول بالخارجية المغربية: "مشاورات التئام مجلس النواب الليبي وتوحيده ستنطلق، الإثنين، في طنجة".

وأضاف المسؤول، للأناضول، طالبا عدم نشر اسمه، أن "هذه الجلسات ستجمع بين أعضاء مجلس النواب الليبي بشقيه في طرابلس وطبرق"، دون تفاصيل أخرى.

وخلال جولة مفاوضات مباشرة في تونس، توافق الفرقاء الليبيون، الأسبوع الماضي، على ملفات، منها إجراء انتخابات عامة في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021، فيما ظلت ملفات أخرى عالقة، بانتظار جولة ثانية.

ومنذ سنوات، تعاني ليبيا انقساما في الأجسام التشريعية والتنفيذية، ما نتج عنه نزاع مسلح في البلاد، أودى بحياة مدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın