السياسة, دولي, الدول العربية

مواجهات بين عشرات الطلبة والجيش الإسرائيلي وسط الضفة

عقب مسيرة نظمها طلبة جامعة بيرزيت احتجاجا على استشهاد معتقل في السجون الإسرائيلية

17.07.2019
مواجهات بين عشرات الطلبة والجيش الإسرائيلي وسط الضفة

Ramallah

رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول-

اندلعت مواجهات، الأربعاء، بين عشرات الطلبة الجامعيين، والجيش الإسرائيلي، على المدخل الشمالي لمدينتي رام الله والبيرة وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان، إن الجيش الإسرائيلي أطلق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق مسيرة نظمها طلبة جامعة بيرزيت (غير حكومية)، احتجاجا على استشهاد المعتقل نصار طقاطقة (31 عاما)، الثلاثاء في سجن الرملة.

وأضاف الشهود، إن الجيش أغلق حاجز بيت أيل، المقام على مدخل المدينتين، ومنع المركبات من المرور.

بدورهم، رشق الشبان القوات بالحجارة، وأشعلوا النار في إطارات سيارات مطاطية.

ولم يبلغ عن وقوع إصابات حتى 10:45 تغ.

وأعلن رئيس "نادي الأسير" الفلسطيني قدورة فارس، في تصريح سابق لوكالة الأناضول، أنه تم العثور، الثلاثاء، على المعتقل طقاطقة مستشهدا في غرفته بسجن الرملة، وسط إسرائيل، دون معرفة ظروف وفاته.

واعتقل طقاطقة من منزله ببلدة بيت فجار بمحافظة بيت لحم بتاريخ 19 يونيو/حزيران 2019.

وباستشهاد طقاطقة يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة في معتقلات الاحتلال منذ عام 1967 إلى 220 شهيداً، بحسب إحصائيات "نادي الأسير".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.