الدول العربية

منظمة حقوقية: روسيا تفوقت على "داعش" في قتل المدنيين السوريين

منذ تدخلها عسكريا في سوريا قبل أكثر من 10 أشهر".

Muhammed Shekh Yusuf   | 18.08.2016
منظمة حقوقية: روسيا تفوقت على "داعش" في قتل المدنيين السوريين

İstanbul

إسطنبول/ محمد شيخ يوسف/ الأناضول

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، إن "القوات الروسية تتفوق على تنظيم (داعش) في قتل المدنيين السوريين، منذ تدخلها عسكريا في سوريا قبل أكثر من 10 أشهر".

وأضافت الشبكة السورية، في بيان وصل "الأناضول" نسخة منه: أن "القوات الروسية قتلت منذ تدخلها في 30 أيلول/ سبتمبر 2015، حتى نهاية تموز/يوليو 2016، ما لا يقل عن 2704 مدنيين، فيما قتل تنظيم (داعش) منذ تأسيسه في 9 نيسان/أبريل 2013، وحتى نهاية تموز/يوليو الماضي، نحو 2686 مدنياً".

وتابعت الشبكة، التي تصنف نفسها على أنها منظمة حقوقية مستقلة، أن "من بين المدنيين الذين قتلتهم روسيا 746 طفلاً، و514 سيدة، فيما قتلت من الكوادر الطبية 28 شخصا، بينهم 8 سيدات، وقتلت 10 (ناشطين) إعلاميين".

وأشارت أن تنظيم "داعش" قتل من بين المدنيين "368 طفلاً، و323 سيدة، فيما تسبب بمقتل 34 من الكوادر الطبية، من بينهم 4 طبيبات، و11 ممرضة، في حين قتل التنظيم 57 إعلامياً، من بينهم صحفيون، ومصورون أجانب".

وبدأت روسيا مهاجمة مدن سورية منذ نهاية سبتمبر/أيلول 2015، وتقول إن تدخلها يهدف لضرب مراكز تنظيم "داعش" الإرهابي، في الوقت الذي تُصر فيه واشنطن، وعدد من حلفائها، والمعارضة السورية، على أن الضربات الجوية الروسية تستهدف مجاميع مناهضة للأسد، ولا علاقة لها بالتنظيم.

ومنذ منتصف مارس/آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 45 عاماً من حكم عائلة بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة، قبل أن تنضم قوى خارجية مثل روسيا وإيران وحزب الله و"داعش" و"جبهة النصرة" (غيرت اسمها حديثا إلى جبهة فتح الشام) وغيرها في ذلك الصراع.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın