الدول العربية

مقتدى الصدر يدعو إلى محاكمة العناصر "المسيئة" بالحشد الشعبي

الصدر دعا إلى غلق مقار الحشد الشعبي ودمج عناصره بالقوات الأمنية حفاظا على هيبة الدولة

01.09.2020
مقتدى الصدر يدعو إلى محاكمة العناصر "المسيئة" بالحشد الشعبي

Iraq

بغداد/ علي جواد/ الأناضول

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، إلى محاكمة العناصر المسيئة بالحشد الشعبي في العراق، مؤكدا على ضرورة دمج الحشد الشعبي بالقوات الأمنية حفاظا على هيبة الدولة.

وقال الصدر في بيان: "أدعو أخوتي في الحشد الشعبي على ترك الدنيا والابتعاد عن المهاترات السياسية".

وأضاف: "أدعو إلى تصفية عناصره من السيئين والعمل على اندماج العناصر الجيدة مع القوات الأمنية لتحقق شعارهم حفظ هيبة الدولة".

ودعا الصدر في بيانه إلى "محاكمة العناصر المسيئة لتبقى هيبته وصورته (الحشد الشعبي) ناصعة عند الجميع وأملي في وضع خطة لغلق المقار والتابعة له حبا بالعراق".

ويتكون الحشد الشعبي من فصائل مسلحة (شيعية)، انخرطت في قتال "داعش" بعد فتوى المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني لقتال التنظيم الإرهابي في يونيو/حزيران 2014.

واتهمت فصائل في الحشد الشعبي بالقيام بعمليات انتقامية خلال معارك تحرير المحافظات السُنية من سيطرة "داعش" بين أعوام 2014-2017 على خلفيات طائفية.

ونفى الحشد الشعبي في مناسبات عديدة الاتهامات الموجة له، لكنه اعترف بوجود بعض التجاوزات الفردية لعناصره قال إنها لاتمثل توجيه الحشد الشعبي، وتم معاقبة مرتكبيها وفقا للقانون.

وأبرز فصائل الحشد الشعبي هي منظمة بدر بزعامة هادي العامري، وعصائب أهل الحق برئاسة قيس الخزعلي، وسرايا السلام التي يتزعمها مقتدى الصدر، وسرايا عاشوراء التي يقودها عمار الحكيم.

وأعلن الصدر أكثر من مرة استعداده لأن يتم دمج "سرايا السلام" مع القوات الأمنية‎.

والحشد الشعبي يتمتع بقانون خاص ويرتبط مباشرة بالقائد العام للقوات المسلحة وينفذ عمليات عسكرية بالتنسيق مع قوات وزارة الدفاع.‎

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.