الدول العربية

مفتي لبنان يؤكد دعمه لـ"أسبوع القدس العالمي"

الشيخ عبد اللطيف دريان التقى وفدا من الهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين، وقال إن المدينة الفلسطينية المحتلة هي "قضيّة كلّ مسلم".

03.03.2021
مفتي لبنان يؤكد دعمه لـ"أسبوع القدس العالمي"

Lebanon

بيروت/ ريا شرتوني/الأناضول

أكد مفتي لبنان، الشيخ عبد اللطيف دريان، الثلاثاء، دعمه لمشروع "أسبوع القدس العالمي"، المزمع تنفيذه بين 6 و12 مارس/ آذار الجاري، مشددا على أن المدينة الفلسطينية المحتلة هي "قضيّة كلّ مسلم".

جاء ذلك خلال لقاء جمع المفتي دريان بوفد من الهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين في لبنان، وفق بيان لدار الفتوى اللبنانية.

وأضاف البيان أن الوفد عرض على المفتي دريان الأوضاع في مدينة المقدسة المحتلة، ومشروع "أسبوع القدس العالمي"، الذي تم إطلاقه من مؤسسات وروابط وهيئات العلماء في العالم، تتقدمها رئاسة الشؤون الدينية في تركيا.

ورحب المفتي دريان بتخصيص الأسبوع الأخير من شهر رجب من كل عام لإقامة أنشطة متنوعة نصرة للمدينة المقدسة، تحت عنوان "أسبوع القدس العالمي".

وأفاد البيان بأن المفتي وجه بتخصيص آخر خطبتين جمعة من شهر رجب للحديث عن الإسراء والمعراج والقدس في كل مساجد لبنان.

وبعد لقائه بالمفتي دريان، أطلق رئيس الهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين، الشيخ أحمد درويش الكردي، نداء لإقامة أنشطة وفعاليات في "أسبوع القدس العالمي"، لمواجهة التطبيع ونصرة القدس وفلسطين، وفق البيان.

وفي وقت سابق الثلاثاء، دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى إحياء "أسبوع القدس العالمي"، عبر "مضاعفة الجهد"، وتكثيف الأعمال الداعمة للقضية الفلسطينية.

وأعلن الاتحاد، في 22 فبراير/شباط الماضي، الأسبوع الأخير من شهر رجب (من 6 إلى 12 مارس/آذار الجاري) "أسبوع الأقصى المبارك والقدس الشريف".

وحسب الموقع الإلكتروني للاتحاد، فإن الإعلان عن هذا الأسبوع يأتي دعما "للمرابطين والمرابطات في القدس الشريف والمسجد الأقصى وعموم فلسطين"، بمناسبة ذكرى تحرير المسجد الأقصى والقدس، في 27 رجب عام 583 هجري على يد القائد صلاح الدين الأيوبي.

ويقول الفلسطينيون إن إسرائيل تكثف إجراءاتها لتهويد المدينة المحتلة، في محاولة لطمس هويتها.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة عام 1967، ولا بضمها إليها في 1981.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın