السياسة, الدول العربية

مصر.. إلغاء الإفراج عن سيدة تقرير "بي بي سي"

محكمة جنايات القاهرة قضت أيضا بالحبس 45 يوما بحق السيدة التي تحدثت في تقرير قبل عام عن الأوضاع الحقوقية في مصر

  | 17.01.2019
مصر.. إلغاء الإفراج عن سيدة تقرير "بي بي سي"

Al Qahirah

القاهرة / الأناضول

قضت محكمة مصرية، الخميس، بقبول استئناف النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل السيدة التي تحدثت قبل عام في تقرير هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، الذي تناول الأوضاع الحقوقية في البلاد.

كما قضت المحكمة بتجديد حبس السيدة منى محمود لمدة 45 يوما، وفق إعلام محلي.

والثلاثاء، قررت محكمة جنايات القاهرة إخلاء سبيل "محمود" بتدابير احترازية لمدة يومين في الأسبوع.

وتواجه "محمود" اتهامات من السلطات بـ "بتلفيق رواية مفادها أن أجهزة الأمن ألقت القبض على ابنتها زبيدة إبراهيم يوسف، وعذبتها بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية".

و"التدابير الاحترازية" تعني تسليم المتهم نفسه لمركز الشرطة التابع له محل سكنه، للتوقيع مساءً في أيام محددة.

ووفق بوابة صحيفة "أخبار اليوم" التابعة للدولة، قررت المحكمة ذاتها، الخميس، "قبول استئناف النيابة العامة، وإلغاء إخلاء سبيل أم زبيدة".

وأشار المصدر ذاته إلى تجديد حبس المتهمة لمدة 45 يوما.

وفي فبراير / شباط 2018، بثت "بي بي سي" فيلما وثائقيا متلفزا تضمن شهادة لسيدة قالت إن ابنتها، وتدعى "زبيدة يوسف"، مختفية قسريا داخل مصر.

لكن الفتاة ظهرت وقتها في برنامج متلفز بمصر للإعلامي المقرب من السلطات عمرو أديب، ونفت رواية الأم، وأرجعتها لأزمة عائلية، قبل أن تتبادل الأم والإعلامي المصري تأكيد كل منهما لروايته.

وعقب ذلك، أعلنت السلطات المصرية حبس والدة زبيدة في مارس / آذار 2018 على ذمة التحقيقات.

وتقول منظمات حقوقية مصرية ودولية إن لديها وقائع بحالات انتهاك لحقوق الإنسان في مصر، بينها اختفاء قسري.

غير أن القاهرة عادة ما تنفي صحة تلك التقارير جملة وتفصيلا، وتقول إنها تحترم الحريات والقانون، وتواجه "حملة أكاذيب" من منظمات حقوقية رغم مواجهتها للإرهاب.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın