الدول العربية

محافظ نينوى يحذر من نقل عائلات "داعش" إلى مخيم بالموصل

- المحافظ، نجم الجبوري، يقول إن الإجراء قد يؤدي إلى اقتحام ضحايا تنظيم "داعش" المخيم وخروج الأمر عن السيطرة - النقل من مخيم الهول السوري

06.05.2021
محافظ نينوى يحذر من نقل عائلات "داعش" إلى مخيم بالموصل

Ninawa

علي جواد/الأناضول

حذر محافظ نينوى، نجم الجبوري، الخميس، من نقل عائلات تنظيم "داعش" من مخيم الهول السوري إلى مخيم الجدعة جنوبي مدينة الموصل؛ مؤكدا أن المضي بالإجراء قد يُخرج الأمور عن السيطرة.

وقال الجبوري في كتاب رسمي وجهه إلى رئاسة الوزراء العراقية، إن "هناك رفضا شعبيا واسعا لنقل عائلات تنظيم داعش من نازحي مخيم الهول السوري إلى مخيم الجدعة في ناحية القيارة جنوب الموصل (شمال)".

وأوضح الجبوري في بيان له، أن "الاستمرار في هذا الإجراء، قد يؤدي إلى اقتحام المخيم من المتضررين من التنظيم الإجرامي وخروج الأمر عن السيطرة"، داعيا إلى "التريث في الإجراء".

وتجري بغداد مناقشات لإعادة نازحي مخيم الهول من عائلات تنظيم "داعش" العراقيين إلى البلاد، في مسعى لإعادة دمج نحو 20 ألف طفل عراقي من تلك العائلات في المجتمع.

ويضم مخيم الهول في سوريا آلاف الأسر النازحة أغلبهم من عائلات "داعش" فروا من العراق بعد عام 2017، أثر استعادة الموصل ومناطق أخرى من سيطرة مسلحي التنظيم.

وترفض الأوساط الشعبية عودة عائلات "داعش" المتورطة بالمشاركة بقتل مدنيين في محافظات نينوى وصلاح الدين وكركوك (شمال) والأنبار (غرب) خلال فترة سيطرة التنظيم على تلك المناطق بين عامي 2014-2017.

واستعادت القوات العراقية مدينة الموصل بصورة كاملة من سيطرة "داعش" في الـ10 من تموز/يوليو 2017، فيما أعلنت بغداد نهاية عام 2017 طرد مسلحي التنظيم من جميع المحافظات التي سيطروا عليها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın