الدول العربية, رمضان

مبادرة لتوزيعه مجاناً.. "كعك العيد" يُبهج عائلاتٍ فقيرة بغزة

تهدف النساء المبادرات إلى صناعة نحو نصف طن من "كعك العيد"، وتوزيعه على مئات الأسر الفقيرة

04.05.2021
مبادرة لتوزيعه مجاناً.. "كعك العيد" يُبهج عائلاتٍ فقيرة بغزة

Gazze

رفح (قطاع غزة)/ هاني الشاعر/ الأناضول

داخل إحدى رياض الأطفال (المُغلقة بسبب تدابير مكافحة جائحة فيروس كورونا)، تجمّعت عشرات النساء الفلسطينيات من محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، في مبادرة لصناعة كميات من "كعك العيد"، وتوزيعه مجاناً على العائلات الفقيرة.

وتهدف النساء المبادرات، بدعم وإشراف "تجمّع مبادرون رفح" (مبادرة أهلية غير حكومية)، إلى صناعة نحو نصف طن من "كعك العيد"، وتوزيعه على مئات الأسر الفقيرة في المحافظة، خاصة التي تضررت بسبب الاجراءات الاحترازية الهادفة إلى مكافحة جائحة كورونا.

وتتجمع النسوة منذ ساعات الصباح الباكر لإعداد كمّيات من الكعك يومياً، وقد قسّمن أنفسهن إلى مجموعات وفرق عمل، مع مراعاة احتياطات السلامة من فيروس كورونا.

ورغم الأجواء الحارة، والصيام، ومشقّة الوقوف أمام أفران الغاز، تُعبّر النساء العاملات عن سعادتهن بما يقمن به من عمل خيري، يهدف لإدخال الفرحة على بيوت العائلات الفقيرة مع قرب حلول عيد الفطر.

وبهمّة ونشاط، تمكنت المبادرات من طهو نصف الكمية تقريبًا في أول يوم عمل، وتغليفها داخل علب بلاستيكية، تمهيدًا لتوزيعها مجاناً على الأسر "المُتعففة" في غضون أيام ما قبل العيد.

وتُعبّر مها البشّيتي، مسؤولة المبادرة، عن فخرها، وهي تقود هذه المبادرة الخيرية للعام الثاني على التوالي.

وقالت "البشيتي" في حديث للأناضول، إن الهدف من المبادرة إضفاء البهجة وأجواء العيد إلى بيوت مئات العائلات الفقيرة التي يكتنفها ضيق الحال، وخاصة تلك المتضررة من جائحة كورونا.

وأضافت "نعكف على صناعة قرابة 500 كيلو جرام من كعك العيد، لتغطية أكبر عدد من الأسر الفقيرة في منطقتنا؛ خدمةً لشعبنا، ومساندةً للأسر التي لا تتمكن من توفير تكاليفه في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها".

وتُشير إلى أن المبادرة تُسهم في إشعار أطفال تلك الأسر خاصةً بأجواء العيد، والذين يرقبون فرحته بكل شوق، دونما إدراك منهم بطبيعة الظروف الاقتصادية لذويهم، وكلّ همّهم أن يقضوا أوقات المرح والابتهاج كسائر الأطفال من حولهم.

ويعدّ "الكعك" من أطباق الحلوى الرئيسية على موائد الفلسطينيين في عيد الفطر المبارك، ويتم تقديمه لأفراد الأسرة والزائرين، على حدّ سواء.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın