السياسة, الدول العربية

مؤسسة النفط الليبية: قصف جوى يدمر مخزنا لشركة "مليتة"

بمنطقة تاجوراء شرق طرابلس

19.06.2019
مؤسسة النفط الليبية: قصف جوى يدمر مخزنا لشركة "مليتة"

Libyan

وليد عبد الله/الأناضول

قالت المؤسسة الوطنية للنفط بان مخزن تابع لشركة "مليته" للنفط والغاز التابعة لها بمنطقة "تاجوراء" شرق العاصمة طرابلس، تعرض إلى قصف جوّي أدّى إلى تدميره، مساء الثلاثاء.

جاء ذلك بحسب بيان نشرته المؤسسة على صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك".

وأشار البيان إلى أن التقارير الأولية "تشير إلى خسائر ماديّة جسيمة داخل المخزن، حيث تسبب الحريق الناجم عن القصف في إتلاف عدد من المعدّات والمواد القيّمة، هذا بالإضافة إلى تدمير المخزن بشكل كلّي".

المؤسسة ذكرت كذلك أن فرق الإطفاء والإسعاف قد سارعت إلى موقع الحادثة، ونجحت في إخماد الحريق بالتعاون مع هيئة السلامة الوطنية.

ولفت بيان المؤسسة إلى أن ثلاثة عاملين في الشركة تعرضوا إلى إصابات طفيفة وتمّ نقلهم إلى المستشفى.

بدوره قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، إنّ "هذه الحادثة تعدّ خسارة مأساوية أخرى ناجمة عن هذا الصراع العبثي".

وأضاف صنع الله وفق البيان "نحن نشهد تدمير منشآت المؤسسة أمام أعيننا بالإضافة إلى التهديدات المتواصلة التي أضحت تطال حياة عمال القطاع، وتقوّض المساعي الرامية إلى ضمان استمرار الإنتاج".

وتابع قائلا "سوف نعمل مع السلطات المحلية للتحقق من مصدر هذا الهجوم غير المبرر ولن تمرّ هذه الجرائم المتكرّرة دون ردّ".

وأوضحت المؤسسة في ختام بيانها أن "هذا الهجوم على منشآت المؤسسة يعدّ الرابع من نوعه منذ اندلاع الأعمال العدائية على طرابلس وكلّها تشير إلى أنه استهداف ممنهج لقطاع النفط وعمّاله".

وجددت المؤسسة الوطنية للنفط دعوتها إلى ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار.

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق اللواء المتقاعد خليفة حفتر، قائد قوات الشرق؛ عملية عسكرية للسيطرة عليها، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة في البلاد، واستنفار قوات حكومة "الوفاق" التي تصد الهجوم.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın