السياسة, الدول العربية

قيادي بـ"حماس" يحمل إسرائيل مسؤولية قتل الفلسطينيين على حدود غزة

قال إن دماء الطفلين الفلسطينيين، الذي قتلهم الجيش الإسرائيلي على حدود غزة الجمعة الماضية "لن تذهب هدرا"

12.02.2019
قيادي بـ"حماس" يحمل إسرائيل مسؤولية قتل الفلسطينيين على حدود غزة

Palestinian Territory
غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

حمل القياديّ في حركة حماس إسماعيل رضوان، الثلاثاء، إسرائيل مسؤولية قتل الفلسطينيين على حدود غزة خلال المظاهرات السلمية.

وقال رضوان، خلال تصريحات إعلامية على شاطئ شمالي القطاع خلال مشاركته في المسير البحري،: "الاحتلال الإسرائيلي يتحمل كامل المسؤولية على ارتكابه جرائم ضد الإنسانية واستهداف الأطفال الأبرياء العزل".

وأضاف أن دماء الطفلين الفلسطينيين، اللذين قتلهما الجيش الإسرائيلي على حدود غزة الجمعة الماضية "لن تذهب هدرا".

والجمعة الماضية، استشهد طفلان فلسطينيان، وأصيب 17 متظاهرا، برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مشاركتهم في "مسيرات العودة وكسر الحصار"، قرب السياج الأمني الفاصل شرقي القطاع، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة.

وأضاف رضوان: "سيكون الرد على جرائم الاحتلال باستمرار مسيرات العودة والمقاومة بكافة إشكالها حتى نحقق أهداف شعبنا المتمثلة بكسر الحصار والعودة لأراضي الفلسطينية المحتلة ".

وتابع أن "إجرام الاحتلال الإسرائيلي وقتله للأطفال والأبرياء لن يوقف مسيرات العودة ولن يوقف المسير البحري ولن يوقف المقاومة الفلسطينية".

ولفت إلى أن "مسيرات العودة وكسر الحصار مستمرة بأدواتها السلمية وطابعها الشعبي حتى تحقيق أهدافها برفع الحصار بشكل كامل دون قيد أو شرط وبالحقوق الوطنية وعلى رأسها حق العودة للأراضي الفلسطينية".

ومنذ نهاية مارس/ آذار 2018، يشارك فلسطينيون، في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، وكذلك قرب الحدود البحرية (شمال)، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın