الدول العربية, فيروس كورونا

فلسطيني محرر تتضح إصابته بكورونا بعد يوم من إفراج إسرائيل عنه

هيئة شؤون الأسرى حملت الجانب الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه "الجريمة"

01.04.2020
فلسطيني محرر تتضح إصابته بكورونا بعد يوم من إفراج إسرائيل عنه

Ramallah

رام الله / قيس أبو سمرة / الأناضول

قالت هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأربعاء، إن معتقلا أفرج عنه من السجون الإسرائيلية، تبين أنه مصاب بفيروس كورونا.

وأضافت الهيئة، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن نتائج الفحوصات الطبية للمحرر نور الدين صرصور، من مدينة بيتونيا غربي رام الله، أظهرت أنه مصاب بكورونا.

واعتقل صرصور، في 18 مارس/ آذار الماضي، وأفرج عنه مساء الثلاثاء، حيث قضى فترة اعتقاله في سجن عوفر (غربي رام الله)، ومركز تحقيق بنيامين.

وحملت "الهيئة" الجانب الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه "الجريمة".

وأشارت أن الجهود مستمرة لمعرفة أماكن اختلاط صرصور، مع بقية المعتقلين.

والإثنين، أفادت الهيئة، بأن "سلطات الاحتلال أعلنت إصابة 3 سجانين إسرائيليين بكورونا، هما شرطيان في سجن عوفر، وآخر في سجن الرملة".

وباليوم نفسه، دعت فصائل فلسطينية اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى التدخل وحماية المعتقلين بسجون إسرائيل، في ظل تفشي كورونا.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، طالب بضرورة الإفراج عن كافة المعتقلين في السجون الإسرائيلية، خشية إصابتهم بالفيروس.

وتعتقل إسرائيل في سجونها 5 آلاف فلسطيني، منهم 43 امرأة، و180 طفلا، و700 مريض.‎

وحتى ظهر الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 872 ألفا في العالم، توفي منهم ما يزيد على 43 ألفا، فيما تعافى أكثر من 184 ألفا، وسط تفاقم التداعيات المصاحبة على جميع الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والطبية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın