الدول العربية

عبد المهدي لسفير البحرين: ملتزمون بأمن البعثات الدبلوماسية

بعد 4 أيام على استئناف السفير البحريني لعمله عقب توقف دام أسبوعين على خلفية اقتحام متظاهرين مبنى السفارة في بغداد

16.07.2019
عبد المهدي لسفير البحرين: ملتزمون بأمن البعثات الدبلوماسية

Iraq
بغداد/علي جواد/الأناضول

أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الاثنين، لسفير البحرين لدى بغداد صلاح المالكي، التزام بغداد بحماية السفارات ومقار البعثات الدبلوماسية.

واستأنف السفير البحريني في العراق، الجمعة، مهام عمله، بعد تعليق دام نحو أسبوعين، على خلفية اقتحام متظاهرين لمبنى السفارة ببغداد احتجاجا على احتضان البحرين ما عرف بـ"مؤتمر المنامة".

وقال المكتب الاعلامي لعبد المهدي في بيان، إن رئيس الوزراء استقبل المالكي، الذي نقل تحيات ملك البحرين "وتقديره لجهود الحكومة العراقية واجراءاتها وحرصها على العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين".

وأشار عبد المهدي، وفقا للبيان، أن "العراق يعتز بعلاقاته بأشقائه وتطوير العلاقات مع مملكة البحرين لما فيه صالح الشعبين"، مؤكدا "حرص بغداد على أمن السفارات والبعثات الدبلوماسية وانسيابية عملها".

وأعرب عن تقديره لـ"للبحرين ملكا وحكومة وشعبا لتعاونها في هذا المجال وحرصها على العلاقات الثنائية والمصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين".

ومساء 29 يونيو/حزيران الماضي، اقتحم العشرات من المتظاهرين، مبنى السفارة البحرينية في منطقة المنصور، غربي بغداد، احتجاجا على احتضان البحرين ما عرف بـ"مؤتمر المنامة"، وإثر ذلك استدعت الأخيرة سفيرها لدى بغداد.

وفي ذات اليوم، عبر المكتب الإعلامي لعبد المهدي، عن رفضه وشجبه لاقتحام المتظاهرين لمبنى السفارة البحرينية ببغداد، فيما أكد اتخاذ الإجراءت القانونية بحق المتورطين.

وانعقدت أعمال "مؤتمر المنامة"، أواخر يونيو/حزيران الماضي، تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار"، في العاصمة البحرينية، بمشاركة عربية ودولية ضعيفة مقابل مقاطعة تامة من جانب فلسطين ودول عربية أخرى.

ويمثل المؤتمر الشق الاقتصادي لـ"صفقة القرن"، والذي أعلنه البيت الأبيض قبل أيام، ويهدف إلى ضخ استثمارات على شكل منح وقروض مدعومة في فلسطين والأردن ومصر ولبنان، بقيمة إجمالية تقدر بـ 50 مليار دولار. الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın