دولي, الدول العربية

"حماس" تعتقل أفرادا شاركوا بنشاط "تطبيعي" مع إسرائيل

المتحدث باسم الوزارة إياد البزم عدّ المشاركة بأي نشاط مع إسرائيل، تحت أي غطاء، جريمة وخيانة يعاقب عليها القانون

09.04.2020
"حماس" تعتقل أفرادا شاركوا بنشاط "تطبيعي" مع إسرائيل

Gazze
غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول-

اعتقلت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، الخميس، أفرادا، شاركوا في "نشاط تطبيعي" مع إسرائيل، عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي على الانترنت. 

وقال إياد البزم، المتحدث باسم الوزارة (تديرها حركة حماس)، في تصريح تلقّت "الأناضول" نسخة منه "بناءً على مذكرة توقيف صادرة عن النيابة العسكرية، أوقف جهاز الأمن الداخلي المدعو (رامي أمان) والمشتركين معه (لم يذكر عددهم)، في إقامة نشاط تطبيعي مع إسرائيل عبر الإنترنت". 

وأضاف "تمت إحالتهم للتحقيق، وسيتم اتخاذ المقتضى القانوني بحقّهم". 

وعدّ البزم أن "إقامة نشاط أو تواصل مع الاحتلال الإسرائيلي، تحت أي غطاء، جريمة يعاقب عليها القانون، وخيانة للشعب". 

وأضاف "الاحتلال (الإسرائيلي) لا يتوقف عن استخدام أساليب مختلفة لإسقاط الشباب الفلسطيني في وحل التخابر، للإضرار بالشعب ومقاومته، وتحسين صورته الإجرامية أمام الرأي العام". 

ومساء الأربعاء، انتشر مقطع فيديو (مدته نحو ساعتين)، للقاء، يضم ستة فلسطينيين من غزة، بينهم رامي أمان، وآخرين من إسرائيل. 

وفي 6 أبريل/ نيسان، نشر شبان إسرائيليون، تعريفا بالنشاط التطبيعي، على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بعنوان "قابل نشطاء من غزة". 

وجاء في التعريف "فرصة للمناقشة مع سكان غزة الذين لا يكرهوا الإسرائيليين، ويعملون بلا نهاية للتواصل بين الشباب الفلسطينيين وإسرائيليين من أجل التعاون والتعايش (...) يعمل رامي (أمان) وفريقه للتثقيف في مجال اللاعنف، والتعاون مع الإسرائيليين لخلق مستقبل مشترك وسلمي".  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın