الدول العربية

تجمع المهنيين يدعو السودانيين للتوجه إلى مكان الاعتصام بالخرطوم

المئات يعتصمون في مستشفى رويال كير بحي برى (شرق الخرطوم)، وتجمع المهنيين أعلن تسيير مواكب وتظاهرات في البلاد الأسبوع القادم.

18.01.2019
تجمع المهنيين يدعو السودانيين للتوجه إلى مكان الاعتصام بالخرطوم

Sudan

الخرطوم/ الاناضول

دعا تجمع المهندسين السودانيين وثلاثة تحالفات للمعارضة ،فجر الجمعة، السودانيين للتوجه إلى مكان الإعتصام بمستشفي "رويال كير"، شرقي الخرطوم، وأعلن عن تسير " موكب التنحي" في كل مدن البلاد.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن تجمع المهندسين (مستقل يضم أطباء ومعلمين ومهندسين) ، وثلاثة تحالفات معارضة "نداء السودان" و" الإجماع الوطني" والتجمع الاتحادي المعارض، اطلعت عليه " الاناضول".

وقال "تظل دعوتنا متواصلة للتظاهر، وندعم الاعتصام أمام مستشفي رويال كير لتحدي صلف النظام".

وأضاف، الاعتصام المتصاعد بمستشفي رويال كير، الذي ربما سيقلب المعركة في أي وقت، وندعو الثور إلى التوجه لمكان الإعتصام دعماً له".

وكشف البيان عن تسير " موكب الشهداء" الأحد القادم بمدينة أم درمان غربي الخرطوم نحو مقر البرلمان السوداني،بالتزامن مع تظاهرات بأحياء العاصمة.

وحدد الثلاثاء المقبل لتنظيم مواكب جماهيرية مسائية في مناطق " الحاج يوسف وأمبدة" بالتزامن مع عدد من المدن تعلن لاحقا.

وأعلن التجمع وتحالفات المعارضة عن تسير " مواكب التنحي" في كل مدن السودان الخميس القادم.

ومنذ مساء الخميس، اعتصم المئات من المتظاهرين، أمام "مستشفي رويال كير" بحي بري" شرقي الخرطوم، احتجاجاً على قتل متظاهرين في الاحتجاجات الخميس، وللمطالبة بإسقاط النظام.

وفي وقت سابق، اعلنت لجنة أطباء السودان (مستقلة) عن مقتل طبيب سوداني أثناء الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم، الخميس برصاصة في الرأس، بالاضافة إلى طفل، خلال الاحتجاجات التي شهدتها الخرطوم

فيما قالت الشرطة السودانية، عبر بيان صادر عن متحدثها هاشم علي، إنها "تلقت بلاغاً بوقوع قتيل وحدوث إصابات متعددة"، دون مزيد من التفاصيل.

والخميس، تجددت الاحتجاجات، في الخرطوم وعدة مدن، للمطالبة بإسقاط النظام وتنحي الرئيس عمر البشير، وفق شهود عيان.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية ومطالبة بإسقاط النظام، عمت عدة مدن بينها العاصمة، وأسفرت عن سقوط 24 قتيلًا، وفق آخر الإحصاءات الحكومية، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عددهم 40.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın