الدول العربية

"ب ي د" تستعد لعملية عسكرية غرب نهر الفرات في سوريا

بهدف السيطرة على مدينة "منبج"

Mohamad Misto   | 29.03.2016
"ب ي د" تستعد لعملية عسكرية غرب نهر الفرات في سوريا

Halab

حلب/ محمد مستو، سلن تميز آر/ الأناضول

تستعد منظمة "ب ي د" الإرهابية، لإطلاق عملية عسكرية غرب نهر الفرات، بهدف السيطرة على مدينة "منبج" بريف حلب الشرقي، شمالي سوريا.

وأفادت مصادر محلية لـ"الأناضول"، أن مسؤوليين في المنظمة أعلنوا عبر حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي عن "عملية منبج الكبرى" المرتقبة للسيطرة على منبج(يسيطر عليها داعش)، التي تبعد نحو 40 كيلو متر جنوب مدينة "جرابلس" الحدودية مع تركيا(يسيطر عليها التنظيم أيضاً).

وأوضحت المصادر، أن طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة استهدفت طيلة ليلة أمس الإثنين، مواقع لتنظيم "داعش" على أطراف مدينة "منبج"، وبالقرب من سد "تشرين" على نهر الفرات، الذي خسره التنظيم قبل 3 أشهر لصالح المنظمة، إلى جانب استهداف بلدة أبو قلقل جنوب منبج.

في السياق ذاته، أشارت المصادر إلى أن المنظمة الإرهابية تواصلت مع العشائر العربية والتركمانية في المنطقة لاستدراجها إلى التحالف معها، إلا أن تلك العشائر رفضت عروض المنظمة لعدم ثقتها بها، بسبب ما وصفته المصادر، بـ"التعامل السيء للمنظمة مع العرب والتركمان في المناطق التي سيطرت عليها سابقاً".

ولفتت أن المنظمة تسعى من خلال عملية "منبج"، التقدم شمالاً والسيطرة على كامل الشريط الحدودي مع تركيا، وقطع الصلة الجغرافية بين تركيا ومحافظتي حلب وإدلب(شمالي سوريا).

وفي شمال حلب، تواصل منظمة "ب ي د"، منذ يومين استهداف مواقع المعارضة السورية على أطراف مدينة اعزاز، بقذائف الهاون والصواريخ، وسط تحذيرات من ناشطين معارضين من أن تتطور الأمور وتعود الاشتباكات بين الجانبين بالشكل الذي كانت عليه، قبل بداية الهدنة الهشة في سوريا، نهاية الشهر الماضي.

يشار إلى أن "ب ي د"، سيطرت منذ مطلع العام الماضي، على عدد من المناطق الاستراتيجية من يد "داعش"، شمال وشمال شرق سوريا، بمساندة من التحالف الدولي، أبرزها مدن عين العرب(كوباني) شمال شرقي محافظة حلب، وتل أبيض شمالي محافظة الرقة، والشدادي جنوبي محافظة الحسكة.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.