السياسة, دولي, الدول العربية

بومبيو يصل الإمارات لبحث هجمات أرامكو

بالتزامن مع إعلان أبوظبي الانضمام إلى التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية

19.09.2019
بومبيو يصل الإمارات لبحث هجمات أرامكو

Abu Dhabi

أبوظبي / الأناضول

وصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، إلى الإمارات لبحث تداعيات الهجوم على منشآت نفط تابعة لشركة أرامكو السعودية.

وتوجه بومبيو إلى أبوظبي قادما من مدينة جدة السعودية، حيث التقى صباحا، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على خلفية القضية ذاتها.

ويلتقي بومبيو في الإمارات، ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بحسب ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية.

وقبيل وصوله أبوظبي، ثمن الوزير الأمريكي إعلان السعودية والإمارات المشاركة في التحالف الدولي لأمن وحرية الملاحة البحرية.

وقال على "تويتر": "الولايات المتحدة تثمن الإعلان الصادرعن البلدين الصديقين، السعودية والإمارات، بشأن مشاركتهما في التحالف الدولي لأمن وحرية الملاحة".

وأضاف: "الأحداث الأخيرة تؤكد أهمية حماية التجارة الدولية وحرية الملاحة".

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت الإمارات الانضمام إلى التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية، وضمان سلامة الممرات البحرية.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، إن الانضمام للتحالف يهدف إلى "مساندة الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة تهديدات الملاحة البحرية، والتجارة العالمية، وضمان أمن الطاقة العالمي، واستمرار تدفق إمدادات الطاقة للاقتصاد العالمي، والإسهام في حفظ السلم والأمن الدوليين".

وفي 9 يوليو/ تموز الماضي، ظهرت للمرة الأولى فكرة تشكيل تحالف أمني عسكري لحماية أمن الملاحة البحرية في مضيقي هرمز وباب المندب، على لسان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، بعد سلسلة من الهجمات على 6 ناقلات نفط، وإسقاط الدفاعات الجوية الإيرانية طائرة استطلاع أمريكية، قرب مضيق هرمز.

والسبت الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي "بقيق" و"خريص"التابعتين لشركة "أرامكو" شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة "الحوثي" اليمنية.

وتعد هاتان المنشأتان، القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.