السياسة, دولي, الدول العربية

بغداد وواشنطن تبحثان سبل عودة النازحين العراقيين

خلال لقاء جمع وزير الهجرة والمهجرين العراقي مع السفير الأميركي لدى بغداد في العاصمة

16.07.2019
بغداد وواشنطن تبحثان سبل عودة النازحين العراقيين

Baghdad

بغداد/ أمير السعدي/ الأناضول

بحث وزير الهجرة والمهجرين العراقي نوفل بهاء موسى، الثلاثاء، مع السفير الأميركي لدى بغداد ماثيو تولر، ملف إغاثة النازحين ودعم العائدين لمناطقهم الأصلية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع موسى مع تولر والوفد المرافق له، في العاصمة بغداد، بحسب بيان صادر عن وزارة الهجرة العراقية.

وأفاد البيان أن الجانبين ناقشا أوضاع الأسر العراقية النازحة في المخيمات وخارجها، وملف العائدين، وسبل تشجيع العودة الطوعية، وإعادة الاستقرار في المناطق المتضررة من الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

واعتبارا من منتصف عام 2014، اضطر أكثر من 5 ملايين عراقي للنزوح وترك منازلهم في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين والأنبار وديالى وأطراف بغداد وأجزاء من محافظة بابل، عقب سيطرة مسلحي "داعش" على هذه المناطق.

كما ناقش الجانبان عملية تدقيق النازحين العراقيين في مخيم "الهول" السوري من الناحية الأمنية قبل نقلهم إلى مناطقهم المحررة، ومن ثم اندماجهم في المجتمع.

ولا يزال كثير من النازحين العراقيين غير قادرين على العودة لمناطقهم الأصلية نتيجة تدمير منازلهم خلال الحرب، فضلا عن عدم توفر البنى التحتية الأساسية للخدمات وعدم استقرار الوضع الأمني.

ويقطن معظم النازحين في مخيمات منتشرة في أرجاء البلاد، وقسم كبير منها يقع جنوب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال).

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، وبدعم من التحالف الدولي، أعلن العراق استعادة كامل أراضيه من قبضة "داعش"، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد، منذ 2014.

غير أن قادة عسكريين عراقيين يؤكدون أن التنظيم يمتلك خلايا نائمة تعمل بشكل فردي في المناطق التي جرى تحريرها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın