تركيا, الدول العربية

برهم وأكار يبحثان تطوير العلاقات بين العراق وتركيا

خلال لقاء في بغداد جمع الرئيس العراقي برهم صالح ووزير الدفاع التركي خلوصي أكار

18.01.2021
برهم وأكار يبحثان تطوير العلاقات بين العراق وتركيا

Iraq

بغداد/ إبراهيم صالح/ الأناضول

بحث الرئيس العراقي، برهم صالح، ووزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الإثنين، سبل تطوير التعاون بين بلديهما.

جاء ذلك خلال استقبال صالح للوزير التركي، الذي وصل بغداد، برفقة رئيس الأركان يشار غولر، الإثنين، في زيارة رسمية غير معلنة المدة، وفق بيان للرئاسة العراقية.

وقالت الرئاسة إن صالح وأكار بحثا "العلاقات بين البلدين، وسبل تطوير آفاق التعاون في مختلف المجالات وفقا للمصالح المشتركة بين البلدين والشعبين الصديقين".

كما تناول الجانبان "ترسيخ احترام سيادة العراق ودور قواته المسلحة في حماية أمنه وأرضه، وأن لا تكون منطلقا للاعتداء على أي أحد، إلى جانب مناقشة تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وأكدت الرئاسة العراقية على "أهمية تخفيف التوترات في المنطقة والركون إلى الحوار البنّاء في حسم المسائل العالقة وتعزيز التعاون والتنسيق الإقليمي من أجل مواصلة الحرب على الإرهاب".

وشدد صالح على "احترام السيادة ورفض التدخلات والاعتداءات، بما يحقق الاستقرار الأمني والاقتصادي"، بحسب البيان.

وقالت الرئاسة العراقية إن أكار أعرب عن دعم تركيا لسيادة واستقرار العراق، وحرص أنقرة على تعزيز التعاون والتنسيق المشترك، وضرورة تخفيف التوترات واستخدام لغة الحوار مع الأوضاع التي تمر بها المنطقة.

واستهل أكار لقاءاته الرسمية في بغداد باجتماع مع نظيره العراقي، جمعة عناد، ثم رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي.

وتتركز مباحثات أكار مع المسؤولين العراقيين على سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب.

وقال الكاظمي، خلال استقباله أكار، إن العراق يرفض أي تهديد إرهابي ضد تركيا انطلاقا من الأراضي العراقية.

واتفق الكاظمي وأكار على "أهمية معالجة التهديدات الإرهابية قرب مناطق الحدود المشتركة، وأن الاستقرار سيفتح الأبواب أمام مزيد من التعاون بين البلدين بما يدعم الازدهار والتقدم لدى الشعبين الصديقين، العراقي والتركي"، بحسب بيان لرئاسة الوزراء العراقية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın