الدول العربية

بارزاني: استهداف أربيل اعتداء على حلفاء الحرب ضد الإرهاب

رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني أبدى الاستعداد لتقديم الدعم والتعاون مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لإرساء الاستقرار والأمن في البلاد

01.10.2020
بارزاني: استهداف أربيل اعتداء على حلفاء الحرب ضد الإرهاب

Iraq

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

اعتبر رئيس إقليم كردستان في شمالي العراق نيجيرفان بارزاني، الخميس، أن استهداف مطار أربيل الدولي، اعتداء على شعب الإقليم والبلاد وحلفاء الحرب على الإرهاب.

والأربعاء، أفادت مؤسسة مكافحة الإرهاب (قوات رسمية) في إقليم شمالي العراق، بتعرض مطار أربيل لهجوم بـ 6 صواريخ، "انطلقت من منطقة خاضعة لسيطرة الحشد الشعبي".

وقال بارزاني، في بيان على موقعه الإلكتروني، إن "الهجوم الصاروخي الذي استهدف قاعدة للتحالف الدولي (تقوده الولايات المتحدة) قرب مطار أربيل، هو اعتداء على شعب إقليم كردستان والعراق والحلفاء في الحرب على الإرهاب".

ودعا "جميع القوات الأمنية في إقليم كردستان والعراق، إلى توحيد جهودها لردع جميع الأعمال التخريبية التي تقوم بها الجماعات المشاغبة والمخربة (..) للحفاظ على السلام والاستقرار وحماية السفارات والبعثات الدولية في البلاد".

وأبدى بارزاني استعداد الإقليم لتقديم الدعم والتعاون مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، لإرساء الاستقرار والأمن في البلاد.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الجيش العراقي، في بيان، إيقاف آمر القوة المسؤولة عن المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ، لإجراء تحقيق فوري في الحادث، دون الكشف عن هويته.

وأفاد البيان بأن "هذه الصواريخ انطلقت من وادي ترجلة بقضاء الحمدانية في محافظة نينوى (شمال)، دون وقوع خسائر".

ويعد هذا الهجوم هو الأول من نوعه في إقليم كردستان شمالي العراق.

ومنذ أشهر تتعرض "المنطقة الخضراء" (تضم مقرات حكومية وبعثات سفارات أجنبية) في بغداد، إلى جانب قواعد عسكرية تستضيف قوات التحالف الدولي، وأرتال تنقل معدات لوجستية، لقصف صاروخي، وهجمات بعبوات ناسفة من قبل جهات لا تزال مجهولة.

وعادة ما تتهم واشنطن، فصائل شيعية تتلقى الدعم والتمويل من إيران بينها "كتائب حزب الله" العراقي، بالوقوف وراء الهجمات.

ويشهد العراق، مؤخرا، مطالبات متزايدة من القوى السياسية الداخلية بوضع حد لتلك الهجمات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın