الدول العربية

اليمن..الأمم المتحدة تزرع مئات الأشجار في الُحديدة

في إطار حملة نظافة أطلقت في شهر رمضان المبارك من أجل استعادة المدينة رونقها

24.05.2019
اليمن..الأمم المتحدة تزرع مئات الأشجار في الُحديدة

Yemen

اليمن/ محمد السامعي/ الأناضول

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، زراعة مئات الأشجار في الحديدة غربي اليمن، في إطار الجهود الرامية لتجميل المدينة.

جاء ذلك في تغريدة نشرها مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن، عبر حسابه على موقع تويتر.

وقال المكتب إنه تم زراعة مئات الأشجار في تسعة مواقع بالحديدة لتجميل المدينة، واستعادة رونقها القديم.

وأضاف أن الخطوة تأتي كجزء من التزام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي باتفاق ستوكهولم (الرامي لتطبيع الوضع في الحديدة)، وفي إطار حملة نظافة أطلقت في شهر رمضان المبارك.

وتطوق القوات الحكومية مدينة الحديدة، مركز المحافظة، من الجهتين الجنوبية والشرقية، فيما يسيطر الحوثيون على المدينة والجهة الشمالية.

وأعلن الحوثيون في 14 مايو/ أيار الجاري، اختتام المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحُديدة وموانئها، وهي: الحُديدة، الصليف، ورأس عيسى، فيما شككت الحكومة اليمنية في ذلك، وقالت إن الحوثيين سلموا الموانئ إلى عناصر أخرى تابعة لهم بطريقة مخالفة لاتفاق ستوكهولم.

وتوصلت الحكومة والحوثيون، في ديسمبر/ كانون أول الماضي، إلى اتفاق في العاصمة السويدية ستوكهولم ، برعاية الأمم المتحدة، لمعالجة ملفات عديدة، بينها الحديدة وموانئها على ساحل البحر الأحمر.

ونص الاتفاق على سحب قوات الحوثيين من الحديدة وموانئها، بحلول 7 يناير/ كانون ثان الماضي، لتفادي هجوم شامل على الميناء، وتمهيدا لمفاوضات تنهي حربا دخلت عامها الخامس.

لكن خلافات بين الطرفين بشأن تفسير بنود الاتفاق، أدت إلى تأجيل تنفيذه حتى 11 مايو/ أيار الجاري، مع استمرار سيطرة الحوثيين على محافظات، بينها الحديدة والعاصمة صنعاء، منذ عام 2014.

ويزيد من تعقيدات النزاع اليمني أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın