تركيا, دولي, الدول العربية

المفوضية الأوروبية: نتابع تطورات اعتقال موظفي الأناضول بمصر

المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو، أكد على ضرورة تمكين الصحفيين من مزاولة عملهم "دون عوائق"

16.01.2020
المفوضية الأوروبية: نتابع تطورات اعتقال موظفي الأناضول بمصر

Brussels Hoofdstedelijk Gewest

بروكسل/ شريفة جتين/ الأناضول

قالت المفوضية الأوروبية، الخميس، إنها تتابع تطورات اعتقال موظفي الأناضول في مصر، مؤكدةً على "ضرورة تمكين الصحفيين من مزاولة عملهم دون عوائق".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للأناضول، بيتر ستانو، المتحدث باسم المفوضية التي تعتبر الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوروبي، تعليقا على مداهمة الشرطة المصرية مكتب وكالة الأناضول في القاهرة، وتوقيف موظفين فيه.

وقال ستانو، إن الاتحاد يولي أهمية لبيئة إعلامية حرة وتعددية.

وأضاف: "نتابع الموضوع، وينبغي تمكين جميع الصحفيين المحترفين حول العالم على مزاولة عملهم دون عوائق".

ومساء الثلاثاء، اقتحمت قوات الأمن المصرية مكتب وكالة الأناضول، وأوقفت 4 صحفيين وموظفين بينهم مواطن تركي، واقتادتهم إلى مكان مجهول.

وتحرص وكالة الأناضول في تغطيتها على الالتزام بالمعايير المهنية، وفي مقدمتها عرض وجهات النظر المختلفة للأطراف المعنية.

وبعيدا عن الخلافات السياسية، تطبق الوكالة هذه المعايير في تغطيتها للشأن المصري، حيث تعرض وجهة نظر السلطة والمعارضة بدقة وأمانة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.