الدول العربية

المغرب وموريتانيا "مرتاحان" لتطور التعاون الثنائي بينهما

خلال اتصال هاتفي أجراه العاهل المغربي محمد السادس مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني وفق بيان للديوان الملكي

20.11.2020
المغرب وموريتانيا "مرتاحان" لتطور التعاون الثنائي بينهما

Rabat

الرباط / تاج الدين العبدلاوي / الأناضول

عبر المغرب وموريتانيا، الجمعة، عن "ارتياحهما الكبير" للتطور المتسارع في مسيرة التعاون الثنائي بينهما.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه العاهل المغربي محمد السادس مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، وفق بيان للديوان الملكي المغربي.

وحسب البيان، فإن قائدا البلدين عبرا عن "ارتياحهما الكبير للتطور المتسارع الذي تعرفه مسيرة التعاون الثنائي، وعن رغبتهما الكبيرة في تعزيزها والرقي بها، بما يسمح بتعميق هذا التعاون وتوسيع آفاقه وتنويع مجالاته".

وأضاف البيان، أن الاتصال الهاتفي، كان مناسبة تطرق فيها "قائدا البلدين إلى آخر التطورات الإقليمية".

كما عبر ملك المغرب عن استعداده للقيام بزيارة رسمية إلى موريتانيا، موجها في الوقت نفسه، الدعوة إلى الرئيس الموريتاني لزيارة الرباط.

وأعلنت الرباط، السبت، استئناف حركة النقل مع موريتانيا، عبر "الكركرات"، إثر تحرك للجيش المغربي أنهى إغلاق المعبر من جانب موالين لجبهة "البوليساريو"، منذ 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

فيما أعلنت الجبهة، السبت، أنها لم تعد ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصلت إليه مع المغرب، عام 1991، برعاية الأمم المتحدة.

ويتنازع المغرب و"البوليساريو" حول السيادة على إقليم الصحراء، منذ أن أنهى الاحتلال الإسباني وجوده بالمنطقة، عام 1975.

وتحول الصراع إلى مواجهة مسلحة استمرت حتى 1991، وتوقفت بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار اعتبر "الكركرات" منطقة منزوعة السلاح.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، فيما تطالب "البوليساريو" باستفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي لاجئين من الإقليم.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.