الدول العربية, المغرب

المغرب: أسعار الكهرباء لن تتأثر بإنهاء عقد الغاز الجزائري

وفق المتحدث باسم الحكومة المغربية مصطفى بايتاس

04.11.2021
المغرب: أسعار الكهرباء لن تتأثر بإنهاء عقد الغاز الجزائري

Rabat

الرباط/ الأناضول

قال المغرب، الخميس، إن عدم تجديد عقد توريد الغاز الجزائري إلى إسبانيا عبر أنبوب يمر بالأراضي المغربية، لن يؤثر على إنتاج الكهرباء في البلاد.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم الحكومة المغربية، مصطفى بايتاس، في مؤتمر صحفي أعقب اجتماعا للحكومة.

وقال بايتاس "الدليل أن إنتاج الكهرباء في بلدنا لم يتوقف، والمهم جدا هو أن سعر الكهرباء لن يعرف أي زيادة أي كان نوعها".

والأحد، قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عدم تجديد عقد توريد الغاز إلى إسبانيا عبر أنبوب يمر بالأراضي المغربية، على خلفية توتر سياسي مع الرباط.

وكان هذا العقد موقع بين شركة "سوناطراك" الجزائرية والمؤسسة المغربية للكهرباء والماء منذ 2011، وانتهى في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال بايتاس إن "الكمية التي كان يأخذها المغرب من أنبوب الغاز، لم تكن موجهة لاستعمالات المواطنين، وكان يذهب جزء منها لإنتاج الكهرباء".

وكان المغرب يستفيد من هذا الأنبوب في شكل عائدات مالية كحقوق عبور، إضافة لكميات سنوية من الغاز الطبيعي يتم استخدامها في تشغيل محطتين لتوليد الكهرباء شمال وشرق البلاد.

وتشهد العلاقات بين المغرب والجزائر أزمة دبلوماسية حادة، عقب قرار الأخيرة في أغسطس/آب الماضي قطع علاقتها مع الرباط بسبب ما اعتبرته "توجهات عدائية" منها.

بالمقابل، أعلن المغرب، رفضه القاطع للمبررات "الزائفة و العبثية" التي بنت عليها الجزائر قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة.

ورغم انسداد العلاقات الثنائية على خلفية ملفي الحدود البرية المغلقة منذ عام 1994، وقضية إقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة "البوليساريو" المدعومة من الجزائر، إلا أن الشعبين يبديان رسائل إيجابية، تظهر من خلال عدد من المجالات مثل الرياضة والفن ومنصات التواصل الاجتماعي.

‎ وتقترح الرباط حكما ذاتيا موسعا بإقليم الصحراء تحت سيادتها، بينما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم.​​​​​​​​​​​​​​

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın