الدول العربية

الكاظمي: العراق كان على حافة حرب إقليمية على أرضه

في كلمة وجهها بمناسبة الذكرى الأولى للحراك الشعبي، تعهد بـ"حماية صناديق الاقتراع من التزوير"

24.10.2020
الكاظمي: العراق كان على حافة حرب إقليمية على أرضه

Iraq

بغداد/ علي جواد / الأناضول

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، السبت، إن حربا إقليمية كادت أن تحدث على أرض بلاده، مؤكدا أن الانتخابات المقررة في يونيو/ حزيران المقبل ستتم تحت إشراف أممي.

وقال الكاظمي في كلمة له وجهها بمناسبة الذكرى الأولى للحراك الشعبي: "في مثل هذا اليوم وقف العراق وللأسف على حافة حرب إقليمية ودولية كادت أن تحدث على أرضه".

وأضاف: "عملنا بهدوء ودبلوماسية على جمع الدعم لاستعادة وزن العراق وحجمه الدولي وعدم السماح مجددا بالانزلاق إلى الصراع نيابة عن غيره".

ولم يحدد الكاظمي في كلمته هوية أطراف الحرب الإقليمية التي كادت أن تحدث، لكن بغداد أبدت أكثر من مرة رفضها أن تكون منطقة للصراع بين طهران وواشنطن.

وفي ملف الإنتخابات، أكد الكاظمي إن حكومته ملتزمة بموعد إجراء الانتخابات في 6 يونيو/ حزيران المقبل.

وأكد أن "الانتخابات ستتم بإشراف أممي لضمان نزاهتها"، متعهدا بـ"حماية صناديق الاقتراع من التزوير".

كما أشار الكاظمي إلى "فتح تحقيق بـ30 ألف ملف فساد كبيرة"، دون تفاصيل.

وعشية الذكرى الأولى للحراك الشعبي، أكد الكاظمي أن الحراك الاجتماعي العراقي وضع خارطة طريق أقر بها الجميع ونحن ماضون بها.

وبدأ الحراك الشعبي بالعراق، أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لأسباب عديدة بينهما رفض الفساد، ونجح في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي.

ومن المقرر أن تشهد بغداد وعدد من المحافظات العراقية ، الأحد، انطلاق تظاهرات واسعة في الذكرى الأولى للحراك الشعبي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.