الدول العربية

العراق.. محافظ كركوك ينفي اتهامات الأكراد له بـ"تعريب" المدينة

كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بالبرلمان، اتهمت الإثنين راكان الجبوري بالسعي إلى تنفيذ سياسة "التعريب" في كركوك، والسماح للعرب الوافدين إليها بالسيطرة على أراضٍ زراعية تابعة للأكراد

04.08.2020
العراق.. محافظ كركوك ينفي اتهامات الأكراد له بـ"تعريب" المدينة

Istanbul

بغداد / علي جواد / الأناضول

نفى محافظ كركوك شمالي العراق راكان الجبوري، الثلاثاء، اتهامات أطلقتها كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في البرلمان، بوقوفه وراء عمليات "تغيير ديموغرافي" في المحافظة لمصلحة العرب.

وقال الجبوري في بيان: "نرفض الاتهامات المبنية على مواقف مسبقة تصدر من أعضاء في البرلمان العراقي من ضمن واجبهم القانوني أن يكونوا أول من يطبق القانون وألا يكونوا أول من يخرقه".

وأضاف أن "بعض أعضاء البرلمان من الكرد كانوا جزءا وشاهدوا بأعينهم التصرفات والسلوكيات غير القانونية في تهديم القرى واعتقال وتغييب وتهجير الأبرياء ونهب ممتلكاتهم (في إشارة منه إلى العرب والتركمان)".

وتابع الجبوري "نحن أول الرافضين لسياسات التغيير الديموغرافي وهم (أعضاء كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني) لم يبرزوا أي سند قانوني يؤكد الاتهامات الواردة في بيانهم أو التصريحات الصادرة منهم".

والإثنين، اتهمت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بالبرلمان، في بيان، محافظ كركوك بالسعي إلى تنفيذ سياسة "التعريب" في المدينة، والسماح للعرب الوافدين إليها بالسيطرة على أراضٍ زراعية تابعة للأكراد.

وتضم كركوك خليطا من العرب والتركمان والأكراد، وهي من المحافظات المتنازع عليها بين أربيل وبغداد.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.