الدول العربية

العراق.. خطة حكومية لتشييد 1000 مدرسة

لإنهاء الاختناقات في الأبنية المدرسية، التي تعد أبرز الأزمات التي تواجه الحكومة في ظل تدمير أعداد كبيرة من المدارس جراء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي

28.09.2020
العراق.. خطة حكومية لتشييد 1000 مدرسة

Iraq

بغداد/ علي جواد / الأناضول

أعلنت الحكومة العراقية، الإثنين، اعتزامها تنفيذ خطة لتشييد 1000 مدرسة في عموم البلاد، لفك الاختناقات الحاصلة في الأبنية المدرسية.

وتعد الاختناقات في الأبنية المدرسية، أبرز الأزمات التي تواجه الحكومة في ظل تدمير أعداد كبيرة من المدارس جراء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وأفادت الحكومة في بيان بأن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اجتمع بعدد من المسؤولين الحكوميين المعنيين، لبحث خطوات بناء 1000 مبنى مدرسي جديد في عموم العراق".

وقال الكاظمي بحسب البيان أن "خطة بناء المدارس ستكون شاملة لأنحاء العراق كافّة، مع التركيز على المناطق الريفية والقروية، التي يجب أن تكون لها حصّة".

وشدد على أهمية "أن يكون العمل على أولوية فك الاختناقات الحاصلة حالياً في استعمال الأبنية المدرسية".

ولم يقدم البيان تفاصيل عن موعد تنفيذ تلك الخطة أو الفترة الزمنية المقررة لإدراجها.

ويمتلك العراق 26 ألفاً و971 مدرسة موزعة على (الابتدائي والمتوسطة والإعدادية) وتحتضن 9 ملايين و67 ألفا و728 طالبا، وفقا لاحصائية لوزارة التربية لعام 2019.‎

ويعاني العراق ومنذ ثمانينات القرن الماضي من قلة الأبنية المدرسية للمراحل الدراسية الابتدائية والمتوسطة والإعدادية، إضافة إلى وجود مئات المدارس الطينية (مبنية من الطوب اللبن) التي تنتشر في الأرياف والمناطق النائية في البلاد.

ووفق تقارير، بلغ عدد المدارس التي تضررت كليًا أو جزئيًا بسبب الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، أكثر من 2500 مدرسة في محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين وديالى وكركوك وبغداد.

وفي فبراير/ شباط الماضي، كشف تقرير جديد للأمم المتحدة أن "بعض الأطفال في العراق ما زالوا غير قادرين على تلقي التعليم رغم هزيمة داعش ولا يستطيع هؤلاء الأطفال حتى الآن الحصول على الوثائق المدنية اللازمة لالتحاقهم بالمدارس الحكومية".

ويحتاج العراق إلى 12 ألف مبنى مدرسي جديد لإنهاء الأزمة الحاصلة اكتظاظ المدارس والدوام المزدوج، وفقا لرئيسة لجنة التربية في البرلمان العراقي هدى الجبوري في تصريح سابق لوكالة الأنباء الرسمية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.