الدول العربية

العراق.. الصدر يكشف محاولة "تعدّي" على ضريح والده بالنجف

قال إن هذا العمل "كاد أن يؤدي إلى فتنة عمياء" في العراق دون الكشف عن طبيعة "التعدي"

28.05.2020
العراق.. الصدر يكشف محاولة "تعدّي" على ضريح والده بالنجف

Iraq

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

قال مكتب زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، الخميس، إن 6 شبان "مندسين" حاولوا "التعدي" على ضريح والده محمد الصدر بمدينة النجف (جنوب).

وأضاف مكتب الصدر في بيان اطلعت الأناضول على نسخة منه، أن "مجموعة من الشبان المندسين المغرر بهم، حاولوا ليلة الأربعاء، التعدي على مرقد محمد الصدر"، دون توضيح طبيعة "التعدي".

وأشار إلى أن "هذا الفعل الشنيع كاد أن يؤدي إلى فتنة عمياء تعصف بالعراق وأبنائه".

ونشر البيان أسماء أفراد المجموعة الستة، مشيرا أنهم 5 من محافظة البصرة والسادس من العاصمة بغداد.

كما لفت إلى أن الصدر عفا عن أفراد المجموعة، داعياً العراقيين إلى "تفويت الفرصة على ضعاف النفوس من أجل حفظ العراق وأمنه وسلامته".

ومحمد باقر الصدر، كان مرجعاً شيعياً معروفاً، وهو من أبرز مؤسسي حزب الدعوة الإسلامية المعارض، أعدمه نظام صدام حسين عام 1980 بتهمة العمالة والتخابر مع إيران.

وتعتبر أضرحة المراجع الدينية مقدسة لدى المسلمين الشيعة، وسبق أن تسبب تفجير طال مرقد "الإمامين العسكريين" (علي الهادي والحسن العسكري) في سامراء بمحافظة صلاح الدين (شمال) باندلاع شرارة حرب طائفية عام 2006، استمرت عامين وحصدت أرواح عشرات الآلاف من العراقيين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın