الدول العربية

العراق.. الزرفي يطلب دعما أمميا لإجراء انتخابات مبكرة

رئيس الوزراء المكلف قال إن حكومته المرتقبة ستباشر الإعداد لإجراء انتخابات خلال سنة فور منحها الثقة

04.04.2020
العراق.. الزرفي يطلب دعما أمميا لإجراء انتخابات مبكرة

Iraq

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

طلب رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي، السبت، من الأمم المتحدة دعم حكومته المرتقبة لإجراء انتخابات مبكرة ونزيهة خلال عام واحد.

جاء ذلك خلال لقائه في بغداد، رئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت، وفق بيان صادر عن مكتب الزرفي، تلقت الأناضول نسخة منه.

وأضاف البيان أن الجانبين بحثا "مساعدة الأمم المتحدة (للعراق) في إجراء انتخابات نزيهة؛ حيث تم تحديد سنة لإجرائها في البرنامج الحكومي الذي تم تقديمه لمجلس النواب (البرلمان)".

وأوضح الزرفي، أن برنامجه الحكومي يتضمن "المباشرة بالتحضير للانتخابات المرتقبة فور نيل حكومته ثقة البرلمان"، مشددا على "أهمية مساعدة البعثة الأممية والمجتمع الدولي للعراق خلال المدة المقبلة".

وفي وقت سابق السبت، قدم الزرفي برنامجه الحكومي إلى البرلمان مصحوبا بطلب لتحديد جلسة منح الثقة (لم تحدد بعد) لتشكيلته الوزارية التي قال إنها اكتملت.

وفي 16 مارس/ آذار الماضي، كلف الرئيس برهم صالح، الزرفي بتشكيل الحكومة.

والزرفي، قيادي في "تحالف النصر"، الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، ومعروف بمواقفه الرافضة للتدخلات الدولية في الشأن العراقي، من ضمنها التدخلات الإيرانية.

وحتى الآن، تبدو حظوظ الزرفي لنيل حكومته الثقة صعبة؛ فهو يحظى بدعم تحالف النصر الذي ينتمي إليه (42 مقعدا في البرلمان من أصل 329)، بجانب دعم أغلب القوى السنية وعلى رأسها تحالف "القوى العراقية" (40 مقعدا) بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

وفي حين لم يعلن الأكراد (56 مقعدا) موقفهم حتى الآن من الزرفي، فيما تتهمه أغلب الكتل الشيعية، بأنه جاء بدعم أمريكي لتنفيذ مشاريع الولايات المتحدة في العراق.

وفي هذا الصدد، تجري 5 كتل سياسية شيعية، هي تحالف الفتح (48 نائبا)، والعقد الوطني (18 نائبا)، والنهج الوطني (8 نواب)، منذ نحو أسبوعين، حوارات للاتفاق على تقديم مرشح جديد إلى رئيس الجمهورية، بدلا من الزرفي.

ويشترط لحصول الحكومة على ثقة البرلمان، تصويت الأغلبية المطلقة (50 بالمئة + 1) لعدد الأعضاء الحاضرين (ليس العدد الكلي) لمنح الثقة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın